سوريا تتلقى بأسف بيان التعاون الخليجي

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 22:56
سوريا تتلقى بأسف بيان التعاون الخليجي
دمشق- شينخوا:

أكد مصدر رسمي سوري أمس الأحد، أن بلاده تلقت بأسف بيان دول مجلس التعاون الخليجي ، الذي أعرب عن القلق إزاء الأوضاع بها، داعيا إياها إلى إعادة النظر في مواقفها .

 وقال مصدر في وزارة الخارجية السورية في بيان، إن سوريا تلقت بأسف البيان الذي أصدره مجلس التعاون الخليجي .

وأوضح أن البيان تجاهل بشكل كامل المعلومات والوقائع التي تطرحها الدولة السورية سواء لجهة أعمال القتل والتخريب

التي تقوم بها جماعات مسلحة تستهدف أمن الوطن وسيادته ومستقبل أبنائه أو لجهة تجاهل حزمة الإصلاحات الهامة التي أعلن عنها الرئيس بشار الأسد في خطابه في 20 يونيو الماضي .

وتابع:" إن الرئيس السوري أكد في خطابه أيضا على الأهمية القصوى للحوار الوطني باعتباره السبيل الأمثل لحل الأزمة الراهنة" .

وشدد على أن الموقف السلبي الرافض

الذي أبدته المعارضة، إضافة إلى استمرار أعمال القتل والتخريب التي تقوم بها جماعات مسلحة لم يثنيا القيادة السياسية عن العمل من أجل وضع الإصلاحات التي تم الالتزام بها موضع التنفيذ وفق جدول زمني معلن ومعروف.

وقال المصدر إن الخروج من دوامة العنف الراهنة وصدق الرغبة في مصلحة سوريا يتطلب من الأشقاء العرب في مجلس التعاون الخليجي الدعوة لوقف أعمال التخريب وشجب العنف المسلح الذي تقوم به جماعات لا تريد للوطن السوري خيراً ، ويتطلب أيضاً إعطاء الفسحة اللازمة من الوقت كي تعطي الإصلاحات المطروحة ثمارها.

أهم الاخبار