وزير العدل العراقى ينفى هروب نزلاء سجن الحلة

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 11:09
بغداد - أ ش أ

 نفى وزير العدل العراقى حسن الشمرى الأنباء التى ترددت حول هروب عدد من نزلاء سجن الحلة المركزى

على خلفية ماشهده من مواجهات مسلحة ليلة أمس الأول الجمعة محملا مسئولية ما يشهده السجن بين فترة وأخرى من أعمال الشغب للبرلمانيين الإسلاميين .

جاء ذلك فى مؤتمر صحفى عقده الوزير اليوم الأحد بمبنى السجن ، وقال إن ما شهده السجن من أعمال شغب لم يؤد إلا إلى هروب نزيل واحد فقط وأن ما

توفر من معلومات استخبارية دقيقة ستساعد الأجهزة الأمنية فى القبض عليه مشيرا إلى أن التحقيقات الأولية أثبتت أن نزلاء السجن المتمردين استخدموا أسلحة وهمية على أنها مسدسات كاتمة للصوت تمكنوا من خلالها من انتزاع بنادق الحراس .

كما أصدر وزير العدل بيانا اليوم أكد فيه أن منفذى عملية الهروب لا يمتون بصلة إلى الإرهاب وتنظيم القاعدة والمليشيات المسلحة

الأخرى وتتراوح جرائمهم بين أخلاقية وسلب على الطرقات وأحكامهم تتراوح بين المؤبد ومدى الحياة وعشر سنوات و15 سنة و5 سنوات.

وأوضح أن محاولات الهروب السابقة من سجون الوزارة باءت جميعها بالفشل وسجلت الحادثة الأخيرة فى سجن الحلة حالة فرار واحدة فقط مؤكدا أن القوات الأمنية بصدد البحث عنها للقبض عليها وإعادتها إلى السجن .

ولفت إلى أن هناك احتمالات كثيرة بشأن حادث إدخال الأسلحة الكاتمة للصوت إلى داخل سجن الحلة قد يكون حراس السجن ضالعين فيها أو أدخلت عند اشتباك حمايات أعضاء لجنة حقوق الإنسان البرلمانية عند زيارتهم الأخيرة للسجن .

أهم الاخبار