مسئول سعودي: صالح غادر المستشفى وباق للنقاهة

عربية

الأحد, 07 أغسطس 2011 07:59
الرياض - أ ش أ:

اعلن مصدر سعودي مسئول أن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح غادر مساء السبت المستشفى العسكري في

الرياض، حيث خضع لعلاج لأكثر من شهرين إثر اصابته في انفجار قنبلة في مسجد قصره بصنعاء، ولكنه سيبقى في العاصمة السعودية لقضاء فترة نقاهة.

وقال المصدر "غادر الرئيس اليمني المستشفى العسكري، حيث تلقى العلاج اللازم، مساء اليوم الساعة التاسعة (18,00 تغ) متوجها لمقر

اقامة مؤقت لفترة النقاهة".

ولم يوضح المصدر مدة فترة النقاهة التي سيقضيها صالح في العاصمة السعودية.

وأصيب صالح بجروح في انفحار قنبلة في مسجد القصر الرئاسي في صنعاء في الثالث من يونيو، وظهر للمرة الاولى عبر شاشة التلفزيون اليمني في السابع من يوليو محروق الوجه والضمادات تغطي يديه.

ويعمل خصوم صالح للحول دون عودته الى اليمن وقد شكلوا لهذه الغاية الأسبوع الماضي ائتلافا لدعم الحركة الاحتجاجية المناهضة للرئيس الحاكم منذ 33 عاما.

وتحولت الانتفاضة الشعبية التي اندلعت ضد صالح في كانون الثاني/يناير الى مواجهات دامية في آيار/مايو بين قواته واخرى تابعة لزعيم قبلي نافذ هو الشيخ صادق الاحمر، فيما يخوض الجيش اليمني في الجنوب حربا مع مسلحي تنظيم القاعدة.

والاحد الماضي كرر صالح دعوته الى الحوار في اليمن، وذلك في كلمة له بمناسبة حلول شهر رمضان.

 

أهم الاخبار