رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ولد عبدالعزيز: لن نعترف بالمجلس الانتقالي الليبي

عربية

السبت, 06 أغسطس 2011 22:50
نواكشوط- ا ف ب:

استبعد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اعتراف بلاده بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي، الهيئة التي تمثل الثوار الليبيين مؤكدا انه لا يمكنها ان تحل محل الشعب الليبي وذلك في برنامج بثه التلفزيون مساء أمس الجمعة.

 وقال عبد العزيز للصحفيين والمشاهدين الموريتانيين بمناسبة الذكرى الثانية لتوليه السلطة في اغسطس 2009 لن نعترف بالمجلس الوطني الانتقالي، اننا نعترف بالشعب الليبي ولا يمكننا ان نحل محله لتغيير الحكم.

واكد ان الزعيم الليبي معمر القذافي يواجه صعوبات

في الحكم واعتبر ان الحل السياسي ضروري لتسوية الازمة في ليبيا.

واضاف الرئيس الموريتاني نحن مستعدون لمساعدة الشعب الليبي على تنظيم انتخابات كي يظل سيد مصيره في اطار حل سياسي تفاوضي بين المجلس الوطني الانتقالي والسلطة التي ما زالت قائمة في طرابلس.

وقد اعتبر الرئيس الموريتاني في يونيو ان معمر القذافي لم يعد قادرا على حكم ليبيا وان تنحيه بات ضروريا.

وفي نواكشوط قال مهما جرى سيكون هناك حل تفاوضي حتى مع الوقت، وعلى كل حال ان القذافي بات غير قادر على حكم ليبيا.

واستقبل الرئيس الموريتاني الثلاثاء الماضي وفدا من المجلس الوطني الانتقالي بصفته رئيس لجنة الوسطاء التي شكلها الاتحاد الافريقي حول ليبيا لمناقشة قضية الشعب الليبي كما قال عبد المجيد سيف النصر الذي قاد وفد الثوار الليبيين.

واستقبل ايضا في 28 يوليو مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا عبد الاله الخطيب الذي اعلن انه اتفق معه على الحاجة الى مزيد من التنسيق بين مساعي الامم المتحدة والاتحاد الافريقي من اجل ايجاد حل سياسي للازمة الليبية.

أهم الاخبار