الأمم المتحدة تدعو لتفكيك المستوطنات الإسرائيلية

عربية

السبت, 06 أغسطس 2011 09:41
القاهرة - أ ش أ:

أكد تقرير لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة /أوتشا /أن جميع

المستوطنات الإسرائيلية تعتبر غير قانونية بموجب القانون الإنساني الدولي بغض النظرعن وضعها التخطيطي فضلا عن أن المستوطنات أحد العوامل الرئيسية وراء القيود المفروضة علي الوصول وانعدام الأمن وتهجير الفلسطينيين في الضفة الغربية مما يقروض الظروف المعيشية للعديد من الفلسطينيين في الضفة الغربية .

وأشار التقرير الى قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الذى صدر مؤخرا بإلزام السلطات الإسرائيلية بتفكيك البؤرة الاستيطانية "ميجرون " في محافظة رام الله

في موعد أقصاه مارس 2012 موضحا أنه نحو 50 عائلة يعيشون في هذه البؤرة الاستيطانية التي تعد الأكبر في الضفة الغربية .

وأضاف التقرير الذى صدر عن الفترة من 27 يوليو إلي 2 أغسطس وزعه المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة اليوم أن هذه البؤرة الاستيطانية بنيت علي أراضي خاصة مسجلة تعود لفلسطينيين من القريتين المجاورتين "دير دبوان"و"برقة " مشيرا إلي أن محامى دولة إسرائيل أبلغ المحكمة

أن الدولة تنوي نقل العائلات التي تعيش في هذه البؤرة إلي حي جديد سيقام بمستوطنة " جفعات بنيامين " المجاورة.

وقال التقرير إن الفترة السابق ذكرها قد شهدت استمرار اعتداءات المستوطنين علي الممتلكات الزراعية الفلسطينية حيث أشعل مستوطنون إسرائيليون النيران في أراض زراعية تعود لقرية "ترمسعيا " برام الله و"بورين" و"عورتا" و"جالود " في محافظة نابلس مما أدي إلي تدمير 400 شجرة زيتون ولوز و هاجم مستوطنون إسرائيليون وحدة إطفاء في بورين أثناء محاولتها إخماد النيران .

وأشار إلي أن مستوطنين إسرائيليون اقتلعوا أو أحرقوا أو دمروا بطريقة أخري ما يقرب من أربعة ألف شجرة تعود للفلسطينيين منذ بداية هذا العام .

أهم الاخبار