مقتل 4 أفغان خلال مظاهرة ضد الناتو

عربية

الجمعة, 05 أغسطس 2011 20:11
كابول (رويترز) :

قالت الشرطة إن أربعة أفغان على الأقل بينهم شرطي قتلوا عندما أطلقت الشرطة النار على حشد غاضب في جنوب أفغانستان المضطرب اليوم الجمعة بعد أن قال المحتجون إن قوات حلف شمال الأطلسي قتلت عددا من المدنيين خلال الليل.

ويشكل سقوط قتلى من المدنيين على أيدي القوات التي يقودها حلف الأطلسي التي تلاحق مقاتلي طالبان ومسلحين آخرين مصدرا للخلاف منذ فترة طويلة بين كابول والدول الغربية الداعمة لها ويتحول احيانا الى اعمال عنف.

وقالت قوة المساعدة الأمنية الدولية التي يقودها حلف الأطلسي في كابول (ايساف) إنه كانت هناك عملية تستهدف مسلحين خلال الليل في منطقة قالاد بإقليم زابل القريب من اقليم قندهار المضطرب معقل طالبان.

وصرح متحدث باسم قوة ايساف في كابول "ليس لدينا تقارير عن سقوط أي قتلى مدنيين خلال هذه العملية."

وقال قائد شرطة زابل محمد نابي الهام إن سكانا غاضبين خرجوا الى الشوارع بعد ان قالوا ان ثلاثة مدنيين أفغان

قتلوا خلال "غارة ليلية" نفذتها قوات ايساف.

واوضح الهام "أدت غارة ليلية لقوات حلف الاطلسي الى مقتل ثلاثة مدنيين ودفعت الناس للتظاهر.

ويشكو الأفغان منذ فترة طويلة من استخدام مثل هذه الغارات والضربات الجوية لايساف والتي تستهدف مسلحين يختبأون غالبا بين السكان المدنيين.

وأضاف الهام أن المسلحين تسللوا وسط الحشود الغاضبية في قالاد التي قال ان عددهم كان بالمئات وحرضوا على العنف. وأضاف ان مسلحين وسط المحتجين قتلوا شرطيا اثناء محاولة السيطرة على الحشد.

وقالت قوة المساعدة الامنية الدولية ان اثنين من افراد قواتها قتلا في هجمات متمردين في الجنوب يوم الجمعة لكنها لم تذكر تفصيلات.

 

أهم الاخبار