رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تونس: احتجاجات "سيدي بوزيد" تدخل يومها الـ 12

عربية

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 14:38
كتب: محمد جمال عرفة


استمرت اليوم الثلاثاء – لليوم الثاني عشر علي التوالي – احتجاجات التونسيين العاطلين عن العمل والمتضررين من حالة الفقر الشديد وعدم وجود اي خطط للتنمية في مناطق جنوب تونس، وسط محاولات مستمرة من شبان جدد عاطلين عن العمل للانتحار بحرق أنفسهم احتجاجا علي تجاهل السلطات التونسية لأحوالهم المعيشية المتدهورة وانتشار الوساطة والمحسوبية في تعيين أبناء المسئولين، فيما نظم مئات المحامين بتونس العاصمة صبيحة اليوم الثلاثاء تحركا احتجاجيا على خلفية الأحداث الأخيرة بمحافظة سيدي بوزيد وشارك نحو 300 محام في وقفة احتجاجية

وفي أعقاب انتحار ثلاثة شبان حتي الآن واستمرار التظاهرات العنيفة والاحتجاجات التي تقمعها قوات الأمن بشدة، ذكر شهود عيان في مدينة سيدي علي بن عون غرب محافظة سيدي بوزيد أنّ شابا رابعا عاطلا عن العمل أقدم على محاولة انتحار حرقا أمام مقر المعتمدية (فرع المحافظة) خلال تحرك احتجاجي اليوم.

وقال صلاح مصري الكاتب العام لنقابة التعليم الأساسي ببن عون في تصريح لوكالة

"قدس برس" اللندنية أنّ عددا من العاطلين عن العمل أغلبهم من أصحاب الشهادات الجامعية كانوا يشاركون في وقفة احتجاجية أمام مقر المعتمدية، عندما أضرم الشاب أيمن ميري النار في جسده بواسطة البنزين، مشيرا إلى أن الحاضرين هبّوا لإنقاذ الشاب ونقله للإسعاف بالمستشفى المحلي بعد أن أصيب بحروق في أنحاء مختلفة من جسده.

ويتحرك الشبان العاطلون المطالبون بحقهم في التشغيل في العديد من المدن التونسية للاحتجاج بعدما انتقلت شرارة الاحتجاجات من مدينة سيدي بوزيد الي العاصمة ومدن أخري وخرجت مظاهرات تطالب بالعدالة والتنمية.

وبرغم هذه الاحتجاجات الضخمة التي نشرت عبر الإنترنت ووسائل اعلام عالمية نقلا عن مدونات ومجموعات بريدية ومواقع تواصل، فقد استمرت حالة التجاهل الرسمي للاعلام التونسي لهذه الاضطرابات وصورتها نشرات الاخبار علي أنها احتجاجات من قلة محدودة من الشباب علي عدم

وجود فرص للعمل، ونشرت تصريحات لمسئولين أن هذه الوعود سبق أن تكررت في مناسبات احتجاج سابقة وانتهي الأمر لاعتقال شبان ومحاكمتهم!.

وقد انتقد المحامون الذي نظموا اليوم تجمعا خطابيا ما أسموه "تورط القضاء في حماية الفساد"، ووجّهوا نداء إلى القضاة بأن لا يعيدوا سيناريوهات المحاكمات الظالمة في صورة اعتقال متظاهرين من سيدي بوزيد وغيرها وإحالتهم على القضاء.

وفي مدينة قفصة كسر المحامون حصارا أمنيّا على نقابيين في مقر الاتحاد الجهوي للشغل وخرج الجميع في مسيرة جابت شوارع رئيسية من المدينة، رفعت خلالها شعارات تضامن مع أهالي سيدي بوزيد. وذكر شهود عيان أنّ تحرك مدينة قفصة اختتم بتجمع خطابي أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل ذكّر فيه أغلب المتدخلين من محامين ونقابيين وناشطين بأحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 وما تلاها من اعتقالات وممارسات للتعذيب ومحاكمات ، كما وقعت مواجهات في مدينة جلمة من محافظة سيدي بوزيد ليلة أمس الاثنين بين شبان غاضبين وقوات الأمن، كما يتواصل في مدينة بن عون من نفس المحافظة اعتصام لعاطلين عن العمل لليوم الثاني على التوالي.وفي مدينة السند من محافظة قفصة منعت السلطات الأمنية انتصاب السوق الأسبوعية وأخلتها منذ الصباح الباكر من الباعة المتجولين، تحسبا لأي تحرك احتجاجي.

 

 

 

أهم الاخبار