عودة التوتر إلى صنعاء بعد شهر من الهدوء الحذر

عربية

الجمعة, 05 أغسطس 2011 07:40
صنعاء- د ب أ

عاد التوتر إلى منطقة الحصبة بالعاصمة اليمنية صنعاء، وذلك فيما يتم نشر تعزيزات عسكرية عقب هدنة استمرت

ما يزيد عن الشهر .

 وسمع السكان المحليون ليل الخميس دوي عدة انفجارات وأغلقت بعض مداخل منطقة الحصبة شمال غرب العاصمة صنعاء على أيدي مسلحين يعتقد أنهم من أنصار الزعيم القبلي، الشيخ صادق عبد الله الأحمر شيخ مشايخ قبيلة حاشد بسبب التعزيزات العسكرية الكبيرة

التي حشدتها القوات الحكومية إلى الحصبة بمختلف الآليات العسكرية .

 وكان الشيخ صادق الأحمر قد تعهد مطلع الأسبوع الجاري بعدم عودة اليمني علي عبدالله صالح إلى الحكم في البلاد عقب تماثله للشفاء اثر تلقيه العلاج و78 من قيادات الدولة من العاصمة السعودية الرياض.

 وقال الأحمر في حفل إشهار تكتل تحالف قبائل

اليمن في ساحة التغيير بصنعاء السبت الماضي "على صالح لن يحكم بعد اليوم اليمن مادمت على قيد الحياة".

 ويذكر أن الاشتباكات المسلحة التي نشبت في مايو الماضي بين قوات الحكومة ومسلحي قبيلة الأحمر أسفرت عن مقتل نحو 300 شخص من كلا الجانبين فضلا عن إصابة ما لايقل عن ألف شخص .

 ولا تزال الاحتجاجات متواصلة في مختلف أنحاء البلاد منذ اندلاعها قبل ستة أشهر، رغم التحسن البطيء في الأوضاع على خلفية غياب الرئيس علي عبد الله صالح عن اليمن.

أهم الاخبار