الإسلاميون ينفون التحالف مع سيف الإسلام

عربية

الجمعة, 05 أغسطس 2011 07:23
طرابلس- رويترز

قال متحدث باسم الحكومة الليبية إن التعليقات التي أدلى بها سيف الاسلام نجل العقيد الليبي معمر القذافي عن

تشكيل تحالف مع معارضين اسلاميين ضد حلفائهم من الليبراليين لا تعبر عن موقف الحكومة.

 وأبلغ سيف الاسلام صحيفة "نيويورك تايمز" أنه أجرى اتصالات مع إسلاميين من المعارضة يقودهم علي الصلابي وانه سيشكل تحالفا معهم.

 واضاف إن الاسلاميين والحكومة سيصدران بيانا بشأن تحالفهما المشترك خلال أيام.

 لكن الصلابي نفى وجود مثل هذا الاتفاق. ورغم تأكيده اجراء

إتصالات مع سيف الاسلام إلا انه قال انه ما زال يدعم المعارضة وما زال حليفا لليبراليين.

 وقال خالد كعيم نائب وزير الخارجية الليبي في وقت متأخر الخميس إن سيف الاسلام كان يتحدث عن نفسه وليس باسم الحكومة في تعليقاته بشان الاسلاميين.

 واضاف قائلا للصحفيين في العاصمة الليبية "أعتقد أن سيف الاسلام كان يعبر عن نفسه ولم يكن يعبر عن

موقف الحكومة".

 وأبرزت تصريحات سيف الإسلام لصحيفة نيويورك تايمز محاولات استغلال الانقسامات في صفوف المعارضة التي تجلت في اغتيال قائدها العسكري الاسبوع الماضي.

 وقمع القذافي الإسلاميين بشدة اثناء حكمه الذي بدأ قبل أكثر من 40 عاما وانحاز كثير من الإسلاميين لمعارضين أكثر ليبرالية موالين للغرب يحاولون الإطاحة به.

 وأبلغ سيف الإسلام- الذي كان ينظر إليه كإصلاحي وخليفة محتمل لوالده- الصحيفة "الليبراليون سيهربون أو يقتلون".

 وأضاف قائلا "سنقوم بذلك معا... ليبيا ستبدو مثل السعودية أو إيران. وماذا في ذلك"؟ وقال متحدثا عن الإسلاميين "اعرف انهم إرهابيون ودمويون وغير لطاف لكن يتعين علينا أن نقبلهم".

أهم الاخبار