رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نزوح جماعي مكثف للسوريين من دير الزور

عربية

الخميس, 04 أغسطس 2011 23:31
نيقوسيا- ا ف ب:

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان مدينة دير الزور في شرق سوريا تشهد منذ أمس الاربعاء حركة نزوح واسعة النطاق لسكانها، تكثفت اليوم الخميس، وذلك خوفا من هجوم وشيك قد تشنه قوات الجيش خلال ساعات على المدينة المحاصرة.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي في نيقوسيا نقلا عن شاهد عيان ان دير الزور شهدت أمس واليوم حركة نزوح كبيرة خوفا من العملية العسكرية المحتملة خلال ساعات.

واضاف عبد الرحمن من مقره في

لندن ان حركة النزوح كثيفة لدرجة ان ربع سكان دير الزور تقريبا (البالغ عددهم نحو 500 الف نسمة) غادروها، مؤكدا ان هناك مؤشرات على ان اجتياح المدينة سيتم خلال ساعات.

واوضح ان من بين هذه المؤشرات ان جميع المشافي في دير الزور اغلقت وغادرتها كوادرها الطبية باستثناء مشفى وحيد يرفض اصلا استقبال المتظاهرين الجرحى مقرب من السلطات.

واضاف ان من هذه المؤشرات ايضا

اخراج المرضى من المشافي الحكومية باستثناء ذوي الحالات الحرجة، واستقدام صهاريج مياة للمراكز الامنية والعسكرية وتحرك ناقلات جند داخل المناطق الغربية من المدينة.

واشار عبد الرحمن الى ان هناك رسائل ارسلت من رئيس الامن العسكري ومن المحافظ الذي رفض استقبال بعض الاعيان الذين حاولوا لقاءه لبحث ازمة الخبز في المدينة ورواتب الموظفين التي لم تدفع لهم وقد بدأ شهر رمضان.

واوضح ان الخبز شبه مفقودة في دير الزور حيث تمنع القوات العسكرية والامنية التي تحاصر المدينة دخول الطحين اليها.

واضاف ان السكان ينزحون الى مدن وبلدات مجاورة لدير الزور والبعض ينزح الى مخيمات اقيمت في الصحراء للنساء.

أهم الاخبار