رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادي إسلامي ينفي الاتفاق مع عائلة القذافي

عربية

الخميس, 04 أغسطس 2011 12:50
نيقوسيا (ا ف ب:(

نفى أحد القادة الاسلاميين في ليبيا علي الصلابي اليوم الخميس التوصل الى تفاهم مع عائلة العقيد معمر القذافي اعلن عنه نجل الزعيم الليبي سيف الاسلام، مؤكدا انها "اكاذيب لخلق صدى في الصف الوطني".

وقال الصلابي ان "كلام سيف الاسلام لا اصل له واكاذيب لخلق صدى في الصف الوطني".

وكان سيف الاسلام القذافي صرح لصحيفة نيويورك تايمز امس ان اسرته توصلت الى اتفاق مع المتمردين الاسلاميين للتخلص من المعارضة العلمانية التي تطالب برحيل والده، مؤكدا ان المتمردين العلمانيين "سيفرون جميعهم او سيقتلون".

واكد الصلابي انه اجرى محادثات مع سيف الاسلام القذافي، لكنه اوضح "نحن حوارنا معهم ارتكز في السابق وسيرتكز على ثلاث قضايا هي رحيل القذافي وابنائه وخروجهم من ليبيا، وحفظ العاصمة من الدمار، وحقن دماء الليبيين"، مؤكدا انها "ثوابت لا لبس فيها".

واكد ان "علاقتنا مع العلمانيين قوية ونحن معهم في خندق واحد ولن يستطيع القذافي وابناؤه ان يزحزحنا".

وقال سيف الاسلام في مقابلته مع الصحيفة الامريكية ان الاسلاميين هم "القوى الحقيقية على الارض" وعلى البلدان الغربية

التفاوض معهم واضاف "اعلم انهم ارهابيون. انهم دمويون. ليسوا اشخاصا جيدين. لكن عليكم ان تقبلوا بهم".

وفي هذه المقابلة، حاول سيف الاسلام القذافي استغلال الخلافات التي طرأت مؤخرا في صفوف الثوار منذ مقتل القائد العسكري للمجلس الوطني الانتقالي اللواء عبد الفتاح يونس في ظروف غامضة.

وكرر سيف الاسلام اتهامه الاسلاميين بالوقوف وراء اغتيال يونس. وقال "قرروا التخلص من هؤلاء الاشخاص اي العسكريين السابقين مثل عبد الفتاح والليبراليين، للسيطرة على العملية برمتها".

واضاف "بعبارة اخرى لقد خلعوا القناع".

لكن الصلابي أدان مقتل القائد العسكرى للثوار  نفى تورط الإسلاميين فى قتله.

وتابع الصلابي "هناك اشارات قوية ان وراء مقتله كان الطابور الخامس لنظام القذافي لشق الصف الوطني".

أهم الاخبار