حماس تحيي الذكرى الثانية للعدوان

عربية

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 07:34
غزة: وكالات

أحيت الكتلة الإسلامية اليوم في مدارس وجامعات قطاع غزة ذكرى الهجمة الإسرائيلية عبر إقامة العديد من الفعاليات

والأنشطة هدفت لإحياء الذكرى الثانية للحرب على غزة ديسمبر 2008.

وحيا رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية خلال كلمة مسجلة طلاب وطالبات مدارس وجامعات قطاع غزة, مبديًا فخره واعتزازه بشريحة الطلبة في القطاع , وواصفًا إياهم بـ"مفجري الانتفاضتين".

وقال هنية:" إننا وفي الذكرى الثانية للصمود والتضحية والبطولة نحيي أبناءنا وبناتنا الطلبة ونذكرهم بهذا الحدث التاريخي الذي غير المفاهيم والمعادلات في المنطقة",

مضيفًا:" اليوم نتذكر شهدائنا الأبرار الذين سقطوا على هذه الأرض المباركة في محاولة يائسة لكسر إرادتنا وإسقاط حكومتنا المباركة".

وأوصى الطلبة والطالبات بالالتزام بالعلم والإيمان للحصول على أعلى الدرجات وأسمى المنازل في الدنيا والآخرة, قائلا" إن الجيل الفلسطيني المثقف والمتعلم والقادر على استنباط كل ما من شأنه أن يعينه على مواجهة الاحتلال لهو جيلٌ أقرب إلى النصر بإذن الله تعالى".

من جانبها قالت رضا شحادة رئيسة الكتلة الإسلامية في قطاع غزة:" إن الكتلة هدفت من إحياء هذه الذكرى إلى تثبيت وغرس القيم الوطنية والإسلامية في نفوس بناتنا الطالبات بالإضافة إلى دفع الطالبات للشعور بالمسؤولية تجاه قضية شعبهن ومآسيه وحمل الهم الوطني ليكنّ لبنة من لبنات الإنتصار".

وأضافت شحادة:"أن الكتلة الإسلامية كرائدة للعمل الطلابي حرصت على إحياء هذه الذكرى التاريخية والمؤلمة في تاريخ الشعب الفلسطيني", مضيفة:" ستظل الكتلة الإسلامية دائمًا السبّاقة في معايشة هموم وقضايا شعبنا".

وزارت عدة شخصيات من المجلس التشريعي وقيادات من حركة حماس عددًا من مدارس القطاع, مؤكدين على ضرورة التسلح بسلاح العلم لأجل أن تغدو القضية الفلسطينية أقوى مما هي عليه

 

أهم الاخبار