مسئول يمني يتهم الأحمر بمحاولة إشعال حرب أهلية

عربية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 08:10
صنعاء- وكالات:

اتهم نائب وزير الإعلام اليمني عبدالجندي، اللواء على محسن صالح الأحمر (الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني)، بمحاولة تفجير حرب أهلية في البلاد عبر إرسال فرقه العسكرية للسيطرة على منطقة أرحب شمال صنعاء ومدينة تعز القريبة من مدينة عدن كبرى مدن جنوب اليمن.

وقال الجندي بمؤتمر صحافي مساء الاثنين "إن اللواء علي محسن والذي يشغل منصب قائد الفرقة الأولى مدرع وحليفه حزب التجمع اليمني للإصلاح المعارض ( الإخوان المسلمين)، يقومون بالإعتداءات على معسكرات الحرس الجمهوري المتواجدة بعدد من المحافظات اليمنية، بينها معسكرات بمحافظة صنعاء بمنطقتي أرحب ونهم ومحافظة تعز الواقعة جنوبي اليمن".

وذكر المسئول اليمني أن 2000 مسلح معظمهم من ضباط الفرقة الأولى مدرع ومسلحين قبليين بقيادة احد قيادات الفرقة، قاموا الاثنين بالإعتداءات على الحواجز

الأمنية بمدينة تعز للاستيلاء عليها راح ضحيتها قتلى وجرحى من المسلحين ورجال الأمن لم يحدد عددهم.

وبين نائب وزير الإعلام اليمني ان تحركات عسكرية من اللواء 33، ومن الحرس الجمهوري من منطقة الجند بتعز تمكنت من إفشال مخططهم للاستيلاء على محافظة تعز، والقيام بسلسلة من اغتيالات كبار المسئولين فيها.

ولفت إلى ان عددا من المسلحين استسلموا وقاوم آخر حتى قتل، الى جانب ضبط أسلحة من مختلف الأنواع الخفيفة والمتوسطة والثقيلة كانت معهم.

وتطرق المسئول اليمني إلى ما تشهده صنعاء حاليا من اجتماعات لمشايخ من مختلف القبائل اليمنية لتحديد موقف من تصريح شيخ مشايخ قبيلة حاشد صادق الأحمر التي

ينتمي اليها الرئيس اليمني بشأن خلع الرئيس المنتخب شرعيا، وما يقوم به اخوانه واللواء على محسن الأحمر لدفع البلاد تجاه حرب أهلية رغم حرص الرئيس اليمني علي عبدالله صالح على تنفيذ المبادرة الخليجية باعتبارها المرجعية للحوار بين مختلف الأطراف اليمنية.

واتهم الجندي مسلحين من حزب الاصلاح وجنودا من الفرقة المنشقة عن الجيش ليمني بالاعتداء الأحد على أبراج الكهرباء في نقيل الغيل بمنطقة نهم محافظة صنعاء، حيث اصبحت العاصمة اليمنية التي يسكنها ما يزيد علي مليوني نسمة في ظلام دامس، موضحا أن الفرق الهندسية التابعة لوزارة الكهرباء منعت من قبل المسلحين من اصلاح الكهرباء وإعادة التيار للمواطنين بغرض استخدامها ورقة لحرق الحزب الحاكم المؤتمر الشعبي العام باليمن، مشددا انه ليس من مصلحته قطع الكهرباء.

وفي رده على سؤال حول العلاقات اليمنية - القطرية، أجاب المسئول اليمني بأنها بحالة جيدة وتتحسن اذا كان كما قيل ان هناك تهاني من قبل القيادات القطرية للرئيس صالح بمناسبة شهر رمضان.

 

أهم الاخبار