إدانة كويتية مذابح "بشار"

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 13:26
الكويت – عبد المنعم السيسي :


أدانت مجموعة من السياسيين والمثقفين والحقوقيين الكويتيين ما يحدث للشعب السوري الشقيق على أيدي قوات النظام الحاكم التي تمارس أفظع وأبشع أنواع القمع ضاربين عرض الحائط بكل المبادئ الانسانية والشريعة الاسلامية السمحاء وطالبوا الحكومة الكويتية بضرورة اتخاذ موقف رسمي لإدانة تلك الممارسات والانتهاكات والمذابح .. جاء ذلك في بيان صحافي خاص بالمذابح التي يتعرض لها الشعب السوري وأكدوا أنهم يبدون صدمتهم من عمليات القتل والقصف العشوائي والقنص التي يتعرض لها الشعب السوري على يد قوات من الجيش والقوى الأمنية السورية منعا للاحتجاجات السلمية التي تعم سوريا منذ

أشهر للمطالبة بالحرية والكرامة والديمقراطية كما في دول عربية عدة عمها الربيع العربي, وطالبوا الحكومة الكويتية بموقف رسمي سريع يدين هذه الانتهاكات والمذابح لتلتحق الكويت بعشرات الدول التي أصدرت بيانات واتخذت مواقف في هذا الصدد . كما طالبوا الحكومة الكويتية بأن تبادر إما منفردة أو بالتنسيق مع دول مجلس التعاون الخليجي لطلب عقد اجتماع عاجل لجامعة الدول العربية ومجلس الأمن الدولي لبحث كيفية إنقاذ الشعب السوري من المذابح التي يتعرض لها في حرب غير
متكافئة تحاول فيها المجنزرات والدبابات اغتيال أصوات الحرية التي انطلقت من حناجر الشعب السوري على اختلاف أديانه ومذاهبه وطوائفه .

كما دعوا مؤسسات المجتمع المدني والقوى السياسية في الكويت إلى إصدار بيانات تستنكر هذه المذابح المروعة التي يتعرض لها شعب جار وشقيق وإلى القيام بسلسلة من الأنشطة التي تعبر فيها عن تضامن الشعب الكويتي مع مطالبات الشعب السوري بالحرية والكرامة والديمقراطية .وأكدوا في البيان أن ما يحصل في سوريا الآن من مذابح وقتل وتعذيب يشبه في عنفه ما حصل من مذابح في عصور سابقة سادها الظلم والجهل ولهذا ندعو المنظمات الحقوقية والإنسانية في العالم إلى إطلاق حملة عالمية لفضح ممارسات النظام السوري ومن ضمنها تقديم المسئولين عن هذه الجرائم والانتهاكات إلى المحكمة الجنائية الدولية .

 

 

أهم الاخبار