الناتو: الشروط لم تتوافر للتدخل فى سوريا

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 13:18
مونبولييه (ا ف ب(:


صرح الامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسن في مقابلة مع صحيفة "ميدي ليبر" الفرنسية الصادرة الاثنين بأن "الشروط لم تتضافر" لتدخل عسكري في سوريا.

وصرح راسموسن بأن "في ليبيا نقوم بعملية بالاستناد الى تفويض واضح من الامم المتحدة ولدينا دعم دول المنطقة. هذان الشرطان لم يتوفرا في سوريا".

وندد بـ"اعمال العنف التي ترتكبها قوات الامن السورية بحق السكان".

واشار ناشطون حقوقيون الى مقتل 136 شخصا الاحد في سوريا من بينهم مائة خلال هجوم واسع للجيش في حماة

(وسط) في "احد اكثر الايام دموية" منذ بدء الحركات الاحتجاجية في اواسط اذار/مارس بحسب الناشطين.

وتقدمت فرنسا وثلاث دول اخرى (بريطانيا والمانيا والبرتغال) منذ اسابيع عدة بمشروع قرار يندد بالقمع في سوريا ويدعو الى اجراء اصلاحات سياسية، الا ان الصين وروسيا العضوين الدائمي العضوية في مجلس الامن عارضا النص.

وحول ليبيا، ذكر راسموسن أن تفويض الامم المتحدة يقوم على "حماية السكان" مؤكدا انه "من غير

الوارد نشر قوات على الارض".

وتابع: "انه شرط تقييدي".

لكنه اشار الى ان التقدم الذي احرز منذ بدء التدخل قائلا "عطلنا آلة الحرب التابعة للقذافي. المعارضة تتقدم وموارد النظام تتراجع. وزراء وقادة عسكريون ينشقون".

واعتبر راسموسن أن النظام الليبي "بات اكثر عزلة من اي وقت مضى" وسينهار. وقال "لم يعد السؤال ما اذا كان القذافي سيرحل انما متى سيغادر السلطة".

واضاف: "رسالتي الى (القذافي) مزدوجة غادر السلطة ومكانك هو امام المحكمة في لاهاي".

واخيرا وحول افغانستان، صرح راسموسن بأن تسريع جدول الانسحاب غير ممكن الا اذا ترافق بتحسن الوضع الامني. وقال "يجب التأكد من ان القوات الافغانية قادرة على تحمل مسئولية الامن".

 

 

أهم الاخبار