في إشارة ضمنية لمجزرة حماه :

"العربي" للحكام : استجيبوا لمطالب شعوبكم

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 11:11
كتب – محمد جمال عرفة


دعا د. نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية - بمناسبة حلول شهر رمضان - الدول العربية للاستجابة للمطالب الشعبية المشروع المطالبة بالتغيير والاصلاح ، وأن تلتزم الحكومات بحقوق الانسان النابعة من المواثيق العربية والدولية مثل الحريات الأساسية، واستقلال القضاء، وحرية الرأى والتعبير، وحرية الممارسة السياسية ، وتوقف استخدام العنف ضد شعوبها . وفيما يبدو إشارة لما يجري في سوريا ومجزرة حماه الأخيرة التي قتل فيها قرابة 135 مواطنا سوريا ليصل ضحايا النظام الي 1888 شهيد ، حث العربي : "الدول التي أعلنت عن إصلاحات سياسية "تسريع وتيرة تنفيذ هذه الاصلاحات، مع التأكيد على الالتزام بعدم استخدام القوة، ونبذ كافة أشكال العنف، حقناً للدماء وحفاظاً على الأرواح " .

وجاء في البيان الصادر عن الأمين العام اليوم الأثنين أول أيام شهر رمضان ووصلت لـ (بوابة الوفد) :"بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم يتوجه الدكتور نبيل العربى الأمين العام لجامعة الدول العربية الى الأمة العربية والاسلامية بخالص تهانيه وتمنياته بأن تسود روح وأخلاق هذا الشهر الفضيل فى أرجاء الوطن العربى، وأن تعم ثقافة التآخى والتسامح والحوار ونبذ العنف، وهى قيم انسانية سامية جاءت بها الديانات السماوية، لتؤكد على حق الانسان فى حياة ديمقراطية كريمة على أسس من الحرية والكرامة والمساواة والعدالة الاجتماعية " .

وأضاف : "فى ظل الظروف الدقيقة والتحديات الجسام التى تمر بها الأمة العربية، يذكر الأمين

العام بضرورة الالتزام بحقوق الانسان النابعة من المواثيق العربية والدولية، وفى مقدمتها الميثاق العربى لحقوق الانسان الذى ينص على أن جميع حقوق الانسان عالمية وغير قابلة للتجزئة ومترابطة ومتشابكة، ووثيقتى "التطوير والتحديث فى الوطن العربى"، و"العهد والوفاق والتضامن" الصادرتين عن القمة العربية.

وأكد الأمين العام على ضرورة الالتزام بما جاء فى تلك الوثائق، بتعزيز احترام حقوق الانسان والحريات الأساسية، واستقلال القضاء، وحرية الرأى والتعبير، وحرية الممارسة السياسية، وتسريع عجلة التنمية، وتوفير فرص العمل دون تمييز، وتمكين المواطن العربى من مقومات التفاعل الايجابى مع متغيرات العصر وتحدياته.

وأشار الأمين العام الى مشروعات الاصلاح السياسي التى أعلن عنها فى العديد من الدول العربية، وحث هذه الدول على أهمية الاستجابة للمطالب المشروعة للشعوب العربية فى التغيير وذلك بتسريع وتيرة تنفيذ هذه الاصلاحات، مع التأكيد على الالتزام بعدم استخدام القوة، ونبذ كافة أشكال العنف، حقناً للدماء وحفاظاً على الأرواح ، بحسب نص البيان .

 

 

أهم الاخبار