رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأحمد: سألتقي أبو مرزوق بالقاهرة قريبا

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 11:06
رام الله -أ ش أ:

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس كتلتها البرلمانية عزام الأحمد إنه سيلتقي موسى أبومرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس في القاهرة قريبا، نافيا الأنباء التي تحدثت عن لقاء مرتقب بين فتح وحماس في دمشق.

وأكد الأحمد - في تصريحات - أن العقبة الوحيدة التي تقف أمام اتفاق المصالحة هى اسم رئيس الوزراء، فحماس تتمسك حتى الآن بمازن سنقرط فيما تتمسك فتح بسلام فياض بصفته مرشح الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبومازن"، والأمر يحتاج تنازل أحد الطرفين أو الاتفاق على اسم جديد .. وحتى
الآن لا يوجد في الأفق ما يوحي أنه يمكن الاتفاق على اسم جديد.

وعن رأيه في الأسماء المرشحة، قال "إن المصالحة وإنهاء الانقسام في رأيي أكبر من كل الأسماء لأنها تنطلق من مصلحة فلسطين .. ويجب ألا تكون الأسماء عقبة أمام إنهاء الانقسام .. مضيفا "وخياري هو خيار فتح حتى لو كان ضد قناعاتي ويجب أن التزم به".

وردا على سؤال حول ما يتردد عن وجود محاولات للالتفاف حول المصالحة ..

قال الأحمد "إن محاولات الالتفاف على المصالحة كثيرة ومن جهات متعارضة كل له أهدافه .. وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل في مقدمة المتصدين للمصالحة ويحاولان الالتفاف عليها وإجهاضها .. وللأسف هؤلاء لهم صدى في الساحة الفلسطينية والعربية والشعب الفلسطيني هو الذي يدفع الثمن".

وعن ملف المعتقلين السياسيين، قال "إن هذا الملف تم تجاوزه وبعد المصالحة مباشرة تم إطلاق سراح عدد كبير من المعتقلين الذين لا يوجد مبرر لاستمرار اعتقالهم .. وأننا تداولنا في اجتماعاتنا المتتابعة في القاهرة بوجود الراعي المصري ما حصل في هذا الملف .. وعبر الطرفان (فتح وحماس) عن ارتياحهما إزاء ما تم إنجازه .. وكذلك الراعي المصري وهذا كان علنا وليس في الغرف المغلقة".

 

أهم الاخبار