إضراب فى إسرائيل تضامنا مع المحتجين

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 11:03
القدس المحتلة - أ ف ب:


اعلن مسئول بلدي ان نحو 150 الف موظف بلدي اسرائيلي بدأوا اضرابا عن العمل اليوم الاثنين تضامنا مع موجة الاحتجاجات الاجتماعية على غلاء المساكن التي بدأت في اسرائيل منذ منتصف يوليو. وقال شلومو بهبوت رئيس نقابة السلطات المحلية في اسرائيل "دعونا الى يوم اضراب, اغلقت البلديات امام الجمهور ولم يقم عمال النظافة بتفريغ الحاويات".

واضاف "بصفتنا ممثلين عن البلديات والسلطات المحلية نحن مع الشعب ولا نستطيع الوقوف مكتوفي الايادي بينما

يتظاهر الناس للمطالبة بالعدالة الاجتماعية".

واشار بهبوت الى ان "الحكومة لم تقم بأي شيء ونحن لا نستبعد احتمال القيام بأنشطة اخرى للدعم في الايام المقبلة".

بالإضافة الى ذلك، اطلقت دعوة الى اضراب يستمر 24 ساعة للموظفين عبر موقع فيس بوك الالكتروني.

واعلن 24 الف اسرائيلي امتناعهم عن التوجه الى العمل. وقالت وسائل الاعلام انها غير قادرة على قياس نجاح هذه

المبادرة.

وتحظى الحركة الاحتجاجية التي تعبر عن غضب الشباب والطبقة الوسطى بدعم اكثر من ثمانين بالمائة من الاسرائيليين، بحسب استطلاع راي نشرت نتائجه مؤخرا.

إلا ان الخلافات بدأت تطفو على السطح بين ممثلي الحركة الاجتماعية وعوفر عيني رئيس الهستدروت، الاتحاد النقابي اذلي يتمتع بنفوذ كبير في اسرائيل ويضم 600 الف عضو.

ويطالب قادة الاحتجاجات الذين خرجوا الى العلن، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن يفاوضهم امام الكاميرات والميكروفونات.

وقالت اورلي ويزنبرغ احد ممثلي المحتجين لاذاعة الجيش الاسرائيلي "يجب تغيير الطريقة واجراء المفاوضات بشفافية تامة وليس بالسر في المكاتب كما هي الحالة دائما حتى الآن".

 

أهم الاخبار