رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صحيفة سعودية: حكام مابعد الاستقلال مسئولون عن الصراعات

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 08:31
الرياض - أ ش أ

حملت صحيفة "الرياض" السعودية في افتتاحيتها اليوم الاثنين الزعماء العرب مسئولية ما آل اليه حال الامة العربية من تفتت وانقسام.

وتحت عنوان "من حلم الوحدة.. إلى واقع الانفصال"، قالت الصحيفة: "في محيطنا العربي، وعالمنا الإسلامي جرت أحداث هائلة، فقد أقمنا امبراطورية عظمى عمرت ثم تفتت كشأن صعود وهبوط القوى التاريخية، ونعيش الآن على ذكرياتها فقط، أي لم نستطع مثل أمم أخرى، فاقت وجدّدت حيوية شعوبها بنهضة جديدة، لأن حكام ما بعد الاستقلال لعبوا

أدوار استعارة قوانين وأنظمة لا تتلاءم مع مكوّننا الاجتماعي، وعندما شعروا بعجزهم عن التطور بدأوا لعبة خلق التناقضات بين القوى الداخلية بعزل قوميات، أو دفع طوائف وقبائل للتصادم لتقوية وتطويل أعمار تلك السلطات".

واضافت "الرياض"، ان كذبة الديمقراطية التي جلبها الاحتلال الأمريكي للعراق خلقت واقعاً جديداً؛ حيث أصبح العراق مرتهناً إلى إيران بوجوده وتوجّهه، وصار الفصل بين أجزائه الثلاثة، جنوب، ووسط،

وشمال حقيقة تشجعها دعوات الفرقاء، وصارت الطائفة الهوية الجديدة والتبعية لإيران، وجنوب السودان استقل ليس بفعل الرغبة وحالة التمايز مع الشمال، ولكنّ وجود مواطنٍ منفيّ ومقهور على أرضه فتحَ النار على الوحدة، والسبب يعود إلى أن جميع حكومات ما بعد الاستقلال تجاهلت الاهتمام ببناء علاقة تتساوى فيها مهام التنمية والحقوق بدون فوارق. واختتمت الرياض بالقول، الأمر نفسه يهدد وحدة اليمن التي قامت بمباركة عربية لكنها فشلت في أن تلغي الفوارق بين الجنوب والشمال، ويبقى لبنان عرضة لنفس الحالة، وهنا يأتي الجزم بأن الحكومات وحدها مَن يتحمل وزر ما يجري، والمستقبل المظلم لهذه الأمة.

 

أهم الاخبار