معاريف: نتنياهو منع بيرس من لقاء عباس سرا

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 07:59
تل أبيب- وكالات:

قالت صحيفة "معاريف" إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منع الرئيس شمعون بيرس من الالتقاء سرا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الأردنية عمان يوم الخميس الماضي.

وأضافت الصحيفة الاثنين أن بيرس هو الذي بادر إلى اللقاء واتصل هاتفيا مع عباس وأبلغه بأنه مهتم بأن يطرح أمامه اقتراحات عينية ستسمح باستئناف المفاوضات ومنع المسعى الفلسطيني في الأمم المتحدة لنيل اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية في سبتمبر المقبل.

وتابعت الصحيفة أن نتنياهو منع بيرس من التقاء عباس بعدما تبين أنه لا يؤيد المقترحات التي اعتزم الرئيس الإسرائيلي طرحها أما نظيره الفلسطيني

لاستئناف المفاوضات.

ووفقا للصحيفة فإنه خلال الاتصالات بين الجانبين لعقد اللقاء ألم مبعوثو بيرس للجانب الفلسطيني بأنه سيتم خلال اللقاء استعراض خرائط وأن اللقاء سيعقد بتفويض وتنسيق مع نتنياهو.

وقالت الصحيفة إن عباس وافق على عقد اللقاء مع بيرس وأنه توجه يوم الخميس الماضي إلى عمان لهذا الغرض بينما تعين على بيرس الوصول إلى عمان بطائرة مروحية.

وأضافت الصحيفة أنه قبل وصول عباس إلى المعبر الحدودي بين الضفة الغربية والأردن تلقى الرئيس الفلسطيني محادثة هاتفية من

المقرب من بيرس، أفي غيل، الذي اعتذر وقال إنه في ختام محادثة استمرت ثلاث ساعات بين بيرس ونتنياهو تبين أن رئيس الوزراء لا يمنح الرئيس الإسرائيلي"حيزا من الليونة" وأن بيرس لا يريد إحراج عباس ولذلك يطلب إلغاء اللقاء.

ونقلت (معاريف) عن مصادر مقربة من الاتصالات قولها إن نتنياهو جعل بيرس يشعر بأنه يسمح له بالتوصل مع عباس إلى صيغة لكن الاحتجاجات الاقتصادية – الاجتماعية داخل إسرائيل جعلته يتراجع عن ذلك وأن "الأمر الأخير الذي يريده نتنياهو الآن هو حدوث مشاكل مع وزير الخارجية أفيجدور ليبرمان" الذي يعارض إجراء محادثات مع الفلسطينيين.

لكن مصدرا مقربا من بيرس قال للصحيفة إن الأخير يائس للغاية من نتنياهو ويعتقد أن منع اللقاء هو إهدار فرصة تاريخية لمنع مسعى سبتمبر.

 

أهم الاخبار