"اليونيفيل " يدعو لبنان وإسرائيل لضبط النفس

عربية

الاثنين, 01 أغسطس 2011 07:31
بيروت - أ ش أ:

أعلن الناطق الرسمي باسم قوات الامم المتحدة العاملة فى لبنان "اليونيفل" نيراج سينج أن اطلاق نار خفيف حدث بين الجيش اللبناني والجيش الاسرائيلي عند الخط الازرق في منطقة الوزاني.

وقال إنه على الفور توجهت قوات من "اليونيفل" الى المنطقة لاحتواء الوضع ومنع أي تصعيد، مشيرا الى أن الوضع هادئ ولا توجد اصابات .

وأشار الى أن القائد العام لليونيفيل بالانابة سانتي بوفانتي على اتصال مع الجيشين اللبناني والاسرائيلي، ودعاهما الى ضبط

النفس . فيما فتحت "اليونيفل" تحقيقا لمعرفة ظروف الحادث.

وفى المقابل قالت صحيفة "هاآرتس "الاسرائيلية على موقعها الالكترونى إن الجيش الاسرائيلى قتل جنديا لبنانيا اثناء تبادل لإطلاق النار بين قوة من الجيش الاسرائيلى وقوة عسكرية لبنانية.

وشهد الشريط الحدودى بين لبنان واسرائيل حالة استنفار واسعة النطاق بين الجيش اللبناني واليونيفيل من جهة وجيش الاحتلال الاسرائيلي من جهة ثانية، وذلك في

اعقاب الخرق الاسرائيلي الذي نفذته قوة مشاة اسرائيلية قوامها 15 عنصرا لمسافة حوالي 50 مترا باتجاه منتزهات الوزاني فى الجنوب اللبنانى .

وأطلق جيش الاحتلال النار بشكل عشوائي باتجاه محيط الوزاني والمنتزهات وباتجاه موقع الجيش اللبناني عند الطرف الشرقي لبلدة الوزاني، ورد الجيش اللبناني باطلاق الرشقات الرشاشة.وقد استمر الاشتباك نحو ربع ساعة ارسل بعدها الجيش الاسرائيلى تعزيزات على مرتفعات الوزاني قدرت بنحو 10 آليات و100 عنصر بينها 3 دبابات ميركافا وناقلات جند.

ونشرت قوات اليونيفيل حوالى 15 آلية مدرعة على طول الخط الممتد من العباسية حتى الوزاني فيما تسجل حالة استنفار لدى الجيش اللبناني .

 

أهم الاخبار