رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فوكس: إسلاميون وراء مقتل يونس

عربية

الأحد, 31 يوليو 2011 20:42
لندن- ا ف ب:


حذر وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس اليوم الأحد من أن مسلحين إسلاميين ربما كانوا وراء مقتل القائد العسكري للثوار اللواء عبد الفتاح يونس الأسبوع الماضي.

وصرح فوكس لإذاعة البي بي سي أن ظروف مقتل يونس الذي قالت الصحف البريطانية إنه من تنفيذ عناصر من تنظيم القاعدة داخل صفوف الثوار، لا يزال غامضا.

وأضاف :"لم يتضح بعد من يقف وراء مقتله .. وبالطبع نتوقع وجود مسلحين (إسلاميين) في ليبيا، ويوجد مسلحون (إسلاميون) في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

ومن الغريب ألا يكون هناك مسلحون في ليبيا نفسها".

واعترفت بريطانيا الأسبوع الماضي بالمجلس الوطني الانتقالي الذي يمثل الثوار حكومة شرعية وحيدة في ليبيا، وتعهد فوكس بان بريطانيا ستواصل دعم المجلس رغم مقتل يونس.

وتابع فوكس لقد كانت قوى المعارضة في ليبيا تضم على الدوام خليطا من الناس والليبيون هم الذين سيقررون بانفسهم هيكل السلطة الذي سيتطور بعد فترة الزعيم الليبي معمر القذافي.

وأضاف نحن نعرف من التاريخ أنه توجد عناصر متشددة هناك وسيكون الهدف اثناء انتقالنا الى مرحلة التطور ونمو الديموقراطية في ليبيا، ضمان تهميش هؤلاء الأشخاص. ولكن من غير الواقعي التظاهر بأنهم غير موجودين.

وشكل المجلس الوطني الانتقالي لجنة تحقيق لمحاولة القاء الضوء على ظروف مقتل اللواء عبد الفتاح يونس.

وقتل اللواء يونس الخميس على ايدي مجموعة مسلحة بعد أن استدعي إلى بنغازي للتحقيق معه في مسائل عسكرية.

وكان يونس من الموالين المقربين للعقيد معمر القذافي لكنه انتقل بسرعة إلى صفوف حركة التمرد لدى اندلاعها في فبراير الماضي. وهو ينتمي إلى قبيلة العبيدي التي تعتبر مدينة طبرق الساحلية، شرق البلاد، موطنها.

 

 

أهم الاخبار