الفلسطينيون يستعدون لإعلان دولتهم المستقلة

عربية

الأحد, 31 يوليو 2011 19:37
القدس :


يتوجه الفلسطينيون في سبتمبر المقبل إلى الأمم المتحدة للمطالبة باعتراف المجتمع الدولي بالدولة الفلسطينية المستقلة، وذلك بعد رفض إسرائيل المتواصل وقف الاستيطان والتفاوض على أساس حدود 1967.

وقال روبرت سيري، منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، إن العملية السياسية لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني في مأزق عميق ومستمر، ورأى أن الجهود المبذولة لإيجاد

الأرضية المشتركة اللازمة لاستئناف المفاوضات "ثبت أنها صعبة للغاية، نظرا للاختلافات وانعدام الثقة بين الطرفين.

وأضاف سيري بالقول: القيادات السياسية من كلا الجانبين تشعر بالإحباط، وكذلك الشعوب. البنك الدولي وصندوق النقد الدولي ومكتب المنسق الخاص بالأمم المتحدة الذي أقوده، اعترفوا جميعا بالإنجازات غير المسبوقة للسلطة الفلسطينية

في الضفة الغربية في المجالات الرئيسية، والسلطة وصلت إلى مستويات من الأداء المؤسسي المناسب لدولة فاعلة، وهي مستعدة لتحمل مسئوليات الدولة في أي وقت في المستقبل القريب.

وقد سبق أن أيدت عدة دول حول العالم هذه المبادرة، من بينها ألمانيا، إذ يقول فيرنر هوير، وزير الدولة في وزارة الخارجية الألماني: ألمانيا تؤيد إقامة دولة فلسطينية. وبالطبع مثل هذه الدولة سوف تصبح عضوا في الأمم المتحدة. والتقدم في هذا الاتجاه هو مهم وملح.

 

 

أهم الاخبار