رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لا دعوة أمريكية لأبومازن لزيارة أمريكا

عربية

الأحد, 31 يوليو 2011 13:09
رام الله (شينخوا)


قال مسئول بارز اليوم الأحد ، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يتلق أي دعوة رسمية لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية خلال المرحلة المقبلة. وأضاف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية تعقيبا على أنباء تحدثت عن توجيه واشنطن دعوة إلى عباس الأسبوع القادم لزيارتها، إن القيادة الفلسطينية لم تتلق أي دعوات أمريكية ولا علم لها بإمكانية توجيه دعوة قريبا.

لكن عبد ربه أكد أن القضية لا تتعلق بزيارات أو لقاءات بل بموقف سياسي "فحتى الآن لم نر أي

تحول إيجابي في المواقف الأمريكية تجاه التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل".

وذكر أن اتصالات فلسطينية مع الأطراف الدولية بما فيها الإدارة الأمريكية مستمرة بشأن بحث هذه القضية "لكن لا يمكن التوقع بما ستحمله الفترة المقبلة من تحركات سياسية بانتظار استقرار الموقف الدولي".

وكانت صحيفة (القدس) المحلية أوردت اليوم بأن واشنطن ستوجه الأسبوع المقبل دعوة إلى عباس لزيارتها من أجل لقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما وبحث سبل تفادي التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة

واستئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال عبد ربه، إن الإدارة الأمريكية لم تقدم أي مقترحات ملموسة بشأن دفع عملية السلام ، وفي حال استلام مثل هذه الأفكار سيتم دراستها فلسطينيا.

إلا أنه شدد على عدم وجود أي تعارض بين التوجه إلى الأمم المتحدة وبين البحث في ملف المفاوضات "لأن كلا منهما له مساره الخاص والذهاب للأمم المتحدة لا يؤثر على المفاوضات إذا كانت مفاوضات جدية بل بالعكس يدعمها".

وتوقفت محادثات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في الثاني من أكتوبر الماضي بعد إطلاقها بأربعة أسابيع برعاية أمريكية بسبب الخلاف على البناء الاستيطاني الإسرائيلي.

ويعتزم الفلسطينيون طلب عضوية كاملة لدولة مستقلة على الحدود المحتلة عام 1967 في سبتمبر المقبل في خطوة تعارضها كل من إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

 

 

أهم الاخبار