الجهاد: تخبط إسرائيل وراء" فزاعة" قصف غزة

عربية

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 16:25
كتب : محمد القماش

وصف الدكتور محمد الهندى، القيادى بحركة الجهاد الإسلامى، تهديدات الاحتلال الإسرائيلي بقصف قطاع غزة "بالمتخبطة" وأنها حلقة من الحرب النفسية التى يشنها العدو على الشعب الفلسطينى، وقال المهدي: "العدو الصهيونى لن يستطيع كسر إرادتنا أو شل فصائل المقاومة بالقطاع".

وأضاف خلال فقرة ضيف المنتصف
على فضائية "الجزيرة" القطرية اليوم الإثنين: "حكومة نتنياهو المتطرفة ترغب فى استعادة سلاح الردع الإسرائيلى للمنطقة, الذى كسر إبان الحرب الأخيرة على قطاع غزة وشغلنا بمسألة الحصار دون النظر إلى تهويد القدس, والسيطرة على
الضفة الغربية, ووصول المفاوضات إلى طريق مسدود, وجميعها قضايا أخطر من فزاعة "الرصاص المصبوب".

 

وأشار إلى أن الانقسام الفلسطيني – الفلسطيني, والخلاف العربى, والانحياز الدولي لإسرائيل وراء شنها هجمات على قطاع غزة.

وختم بالقول: "إن المصالحة الوطنية تتم من خلال الاعتراف بفشل المفاوضات مع العدو بداية من مفاوضات أوسلو, وتدشين ورقة وطنية تكون بمثابة مرجعية لثوابت القضية الفلسطينية".

شاهد الفيديو