رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مناورات بحرية عراقية كويتية مشتركة

عربية

السبت, 30 يوليو 2011 18:06
بغداد- ا ف ب:

أعلنت القوات الاميركية في العراق اليوم السبت ان القوة البحرية العراقية تنظم مع نظيرتها الكويتية مهاما مشتركة، في وقت يرتفع منسوب التوتر بين البلدين بسبب اعتراض بغداد على ميناء كويتي قيد البناء.

وقال مدير مهمة التدريب والمساعدة البحرية الدولية الاميرال كيلفن ديكسون: ان البحريتين العراقية والكويتية تقومان منذ اشهر بمهام مشتركة من اجل ضمان ان تحترم حدودهما البحرية.

واضاف ان البلدين أدركا ان هناك حاجة لمناورات مماثلة ويقومان منذ اشهر بتدريبات واعمال مشتركة من اجل ضمان سلامة الصيادين وسيادة حدودهما البحرية.

واعلن ديكسون ان القوة البحرية العراقية وخفر السواحل الكويتي انهيا بنجاح مهمة تدريب مشتركة في 25 يوليو.

وتأتي هذه المناورات في وقت تشهد العلاقة بين العراق والكويت توترا متصاعدا بعدما طالبت بغداد رسميا هذا الاسبوع بوقف العمل في مشروع بناء ميناء كويتي بالقرب من السواحل العراقية، وهو ما رفضته الكويت.

وكانت الكويت وضعت في ابريل حجر الأساس لبناء ميناء "مبارك الكبير" في جزيرة بوبيان التي تقع في اقصى شمال غرب الخليج.

ويرى خبراء عراقيون ان بناء الميناء

سيؤدي الى "خنق" المنفذ البحري الوحيد للعراق، لأنه سيتسبب في جعل الساحل الكويتي ممتدا على مسافة 500 كيلومتر، بينما يكون الساحل العراقي محصورا في مسافة 50 كيلومترا.

وشهدت العلاقات بين بغداد والكويت التي كانت بوابة لعبور القوات الاميركية الى العراق عام 2003، تحسنا ملموسا في السنوات القليلة الماضية إذ بدا وكأنها تتجاوز تداعيات الاجتياح العراقي للكويت ايام نظام صدام حسين عام 1990.

ولا يزال يتحتم على العراق الاعتراف رسميا بحدود الكويت البرية والبحرية.

ويحتج العراق بصورة خاصة على ترسيم الحدود الذي اجراه مجلس الامن الدولي عام 1993 بموجب القرار 883. وهو يبدي استعداده للاعتراف بحدود الكويت البرية، الا انه يطالب بتوسيع منفذه البحري على الخليج.

أهم الاخبار