رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير يطالب بحل مشاكل جنوب السودان

عربية

السبت, 30 يوليو 2011 10:41
الإسكندرية ـ أ ش أ:

قال الخبير في الشئون الإفريقية والعميد الأسبق لمعهد البحوث والدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، د.سيد فليفل إن مصر لم تكن لديها خطة ورؤية استراتيجية واضحة خلال الأربعين عاما الماضية، إنما كانت الحكومات تباشر إدارة الشئون اليومية للدولة.

وأشار خلال ندوة "استقلال جنوب السودان ومستقبل العمل المصري في إفريقيا" التي نظمها منتدى الحوار بمكتبة الإسكندرية إلى أن جنوب السودان يمثل أهمية استراتيجية لكل من مصر والسودان؛ دولتي المصب، في موضوع مياه النيل، مطالبا بضرورة الاهتمام بدعم

حل المشكلات التي تواجه الدولة الوليدة، وذلك في إطار تقاسم الأعباء والمنافع، كيلا يتحول الجنوب إلى دولة معادية.

ولفت فليفل إلى أن جنوب السودان لديه تحديات صعبة عقب الانفصال؛ منها تعدد الأعراق واللغات، ووجود مشكلات تاريخية بين عدد من القبائل، وظهور حالة مستجدة من العصيان وحمل السلاح، وصعوبة الانتقال داخل الدولة الوليدة، إضافة إلى النزاعات الحدودية مع كينيا وشمال السودان،

ووجود قضايا اقتصادية وسياسية عالقة بين الشمال والجنوب.

وشدد الخبير في الشئون الأفريقية على أن اتفاقيات مياه النيل لا يمكن إلغاؤها طبقا للقانون الدولي، مقللا في هذا السياق من الدعوات التي تطلقها بعض دول حوض النيل بشأن إلغاء تلك الاتفاقيات بدعوى أنها كانت مستعمرة إبان توقيع تلك الاتفاقيات، وأنها مجحفة بحقهم.

وأشار إلى أن سياسة فصل جنوب السودان عن شماله قديمة منذ الاستعمار البريطاني الذي وضع قوانين واتبع سياسات للتفرقة بين الشماليين والجنوبيين، مضيفا أن الأحزاب السودانية والنظم الحاكمة هناك لم تسهم في تشجيع الوحدة، كما أن مصر لم تقم بدورها أيضا في هذا الإطار.

أهم الاخبار