خروج مظاهرات ضد بشار بدمشق

عربية

الجمعة, 29 يوليو 2011 13:08
نيقوسيا - أ ف ب:


قال ناشطون حقوقيون إن تظاهرات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد بدأت اليوم الجمعة في عدد من المدن خصوصا في دير الزور التي شهدت امس عملية امنية قتل فيها اربعة اشخاص برصاص الامن. وقال رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم الريحاوي إن "آلاف المتظاهرين خرجوا في مدينة دير الزور وهم يهتفون الموت لا المذلة وينادون بشعارات نصرة للشهداء الذين سقطوا امس".

وسقط اربعة قتلى بينهم طفل برصاص قوات الامن خلال حملة نفذتها امس في دير الزور (شرق).

واضاف الريحاوي ان "مظاهرات جرت في البوكمال (شرق) وريف دمشق نصرة لدير الزور".

واشار الناشط الى ان "قوات الامن فرضت حصارا امنيا كثيفا في مدينة انخل في ريف درعا (جنوب) وفرضت حظرا للتجول" .

ولفت الى انها "منعت المصلين دون الخمسين من العمر من دخول المسجد واداء الصلاة كما منعت ادخال الهواتف النقالة بخاصة المزودة بكاميرات الى المساجد".

من جهته، ذكر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن أن "قوات الامن

التي يفوق عددها اعداد المتظاهرين فرقت بعنف مفرط مظاهرة في بانياس (غرب) وقامت بملاحقة المتظاهرين داخل الاحياء والازقة واقتحمت منازلهم".

واضاف عبد الرحمن ان "قوات الامن اطلقت نارا كثيفا لتفريق مئات المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة قنينص في اللاذقية (غرب).

واشار الى "تظاهر مئات في مدينة سراقب (شمال غرب) رغم التواجد الامني الكثيف"

وفي ريف دمشق، ذكر الناشط نفسه ان "نحو ثلاثة آلاف متظاهر خرجوا في ادلب (شمال غرب) وآخرين في داريا هجم عليهم قوات الامن وعناصر من الشبيحة لتفريقهم".

وتابع ان "الآلاف خرجوا في الزبداني وهم يهتفون للشهداء" الذين سقطوا مساء امس الخميس اثناء عمليات مداهمة قام بها الامن.

 

 

أهم الاخبار