ارتفاع الأسعار فى الجزائر خلال "رمضان"

عربية

الجمعة, 29 يوليو 2011 11:54
الجزائر - أ ف ب:


يواجه الجزائريون غلاء المعيشة مع اقتراب رمضان الذي يشهد عادة ارتفاعا كبيرا في اسعار المواد الاستهلاكية رغم ان الحكومة اعلنت اجراءات مطمئنة تفاديا لاضطرابات اخرى ضد غلاء المعيشة. وعنونت صحيفة ليبرتيه عن "نزيف مبرمج في جيوب العائلات" منتقدة ارتفاع اسعار "غير معقول" في المواد الغذائية.

وكذلك تحدثت صحيفة الوطن منذ 21 يوليو عن "بداية ارتفاع الاسعار". وقالت إن كيلو الزبيب "الذي كان

يباع قبل اسابيع بنحو 250 دينارا (2,5 يورو) بلغ 500 دينار (5 يورو)" في العاصمة الجزائرية.

وفي وهران، كبرى مدن غرب البلاد، تحدثت صحيفة "كوتيديان دوران" عن معدل ارتفاع من "خمسة الى عشرين دينارا" في المواد الطازجة.

واوضح عمر بائع الخضار في السوق ان "الزبائن يظنون انهم ملزمون بشراء المزيد من المواد

في هذه الفترة لانهم يخافون من اختفائها" من السوق كالأعوام السابقة.

وتفيد الصحف بأن "ربات البيت" ينتظمن لتخزين المنتجات الضرورية كالدجاج والخضار الطازجة في البراد.

ودعا رئيس الاتحاد العام للتجار والمهنيين الجزائريين صالح صويلح المستهلكين الى التمسك "بعاداتهم في الشراء" واعتماد سلوك "عقلاني" ككل يوم من السنة.

وللمعوزين توزع وزارة التضامن الوطني علاوة "قفة رمضان" التقلدية التي تتضمن السكر والزيت والحليب ومعجون الطماطم... واكد الوزير سعيد بركات ان 1,4 مليون عائلة من اصل 36 مليون نسمة، تستفيد هذه السنة من هذه العلاوة.

 

 

أهم الاخبار