رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

40 قتيلا في اشتباكات بين قبليين يمنيين والجيش

عربية

الجمعة, 29 يوليو 2011 09:00
صنعاء- د ب أ:

أسفرت اشتباكات اندلعت بين عناصر قبلية يمنية وقوات عسكرية ليل الخميس الجمعة قرب العاصمة صنعاء عن سقوط أربعين قتيلا.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية إن "جماعات مسلحة" هاجمت موقعا للجيش، 40 كم شمال شرق العاصمة صنعاء.

ونقل التليفزيون اليمني عن مسئول عسكري في محافظة أرحب القول إن 17 جنديا لقوا حتفهم، فيما أسقطت القوات ما لا يقل عن 23 قبليا.

وألقت وزارة الدفاع اليمنية باللائمة في الهجوم على أحزاب المعارضة وائتلاف (اللقاء المشترك) ووحدات انشقت عن الجيش.

تعصف باليمن موجة من العنف منذ انطلاق المظاهرات الحاشدة في  فبراير الماضي مطالبة

بالإطاحة بالرئيس علي عبدالله صالح.

ويرقد صالح- الذي قبض على زمام السلطة في اليمن منذ عام 1978- في أحد مستشفيات السعودية لتلقي العلاج من الإصابات التي لحقت به جراء انفجار استهدف مسجد "النهدين" الرئاسي في اول جمعة من شهر  يونيو الماضي.

وذكر الموقع الإلكتروني الخاص للوزارة أن مجموعة من "العناصر الإجرامية" تسللت ونفذت الهجوم ضد المعسكر.

وقال الموقع الخميس: "إن مئات المسلحين أقدموا فجر اليوم على تنفيذ اعتداء غادر وجبان على قوات اللواء الثالث

مشاة جبلي وحاولوا التسلل إلى معسكره في جبل الصمع مستخدمين الأسلحة الثقيلة بينها المدفعية وصواريخ الكاتيوشكا التابعة للفرقة الأولى مدرع والتي يعمل عليها ضباط متخصصون في المدفعية والصواريخ من الفرقة إضافة إلى الأسلحة المتوسطة والخفيفة".

وأضاف المصدر أن الجيش شن هجوما وأسقط عددا من المهاجمين قتلى، دون أن يحدد عدد القتلى.

وقال الزعيم القبلي اليمني حميد عاصم في وقت متأخر أمس إن اتباعه اشتبكوا مع قوات حكومية وأن ثمانية من مؤيديه لقوا حتفهم.

في نفس الوقت، قالت مواقع إلكترونية تابعة للمعارضة اليمنية إن قوات الأمن والقوات الحكومية أطلقت النار على متظاهرين مناهضين للحكومة، خلال مسيرة احتجاجية بسبب نقص الغذاء والوقود في مدينة الشحر الساحلية مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة ثلاثة.

أهم الاخبار