الأمم المتحدة تطرح ثلاثة خيارات لنقل السلطة باليمن

عربية

الجمعة, 29 يوليو 2011 08:02
صنعاء - أ ش أ


أكدت مصادر يمنية مطلعة أن مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر الذي يزور اليمن حاليا طرح ثلاث خيارات علي القوي السياسية اليمنية في السلطة والمعارضة بشأن نقل السلطة في البلاد في إطار المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية الراهنة .

وقالت المصادر في تصريح لصحيفة "أخبار اليوم" اليمنية المستقلة إن هذه الخيارات هي - توقيع الرئيس صالح على المبادرة الخليجية والبدء الفوري بتنفيذها ، أو تفويض الرئيس بشكل رسمي وعلنى لنائبه بالتوقيع على المبادرة الخليجية والبدء بتنفيذها

، أو اجتماع الموقعين على المبادرة الخليجية من الحزب الحاكم والمعارضة واتخاذ قرار البدء الفوري بنقل السلطة لنائب الرئيس وفقا للمادة "116" في الدستور اليمني.

يذكر أن المادة (116) من الدستور اليمني تنص علي أنه : في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجزه الدائم عن العمل يتولى مهام الرئاسة مؤقتا نائب الرئيس لمدة لا تزيد عن ستين يوما من تاريخ خلو منصب الرئيس يتم خلالها إجراء انتخابات جديـدة للرئيس.

كما تنص علي أنه : وفي حالة خلو منصب رئيس الجمهورية ونائب الرئيس معا يتولى مهام الرئاسة مؤقتا رئاسة مجلس النواب، وإذا كان مجلس النواب منحلا حلت الحكومة محل رئاسة مجلس النواب لممارسة مهام الرئاسة مؤقتا، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية خلال مدة لا تتجاوز ستين يوما من تاريخ أول اجتماع لمجلس النواب الجديد.

أشارت المصادر اليمنية المطلعة في تصريحها لصحيفة " أخبار اليوم " اليمنية المستقلة ، إلى أن تمديد فترة زيارة مبعوث الأمم المتحدة الحالية لليمن جمال بن عمر جاءت بطلب من دول

مجلس التعاون الخليجي ، ومن دول أخري أعضاء بمجلس الأمن .

وأوضحت أن بن عمر التقى مع عدد من الخبراء القانونيين اليمنيين من الأكاديميين وطلب مشروتهم في البدائل الدستورية التي تحقق عملية نقل السلطة .

في سياق متصل ، يؤكد عدد من المراقبين لتطورات الأوضاع باليمن أن تصعيد بريطانيا والاتحاد الأوروبي من مواقفهم تجاه الأوضاع في اليمن وتشديدهم على ضرورة نقل السلطة في اليمن بأسرع وقت يأتي في إطار تنسيق المجتمع الدولي لإتمام عملية نقل السلطة وفق المبادرة الخليجية.

من جهة ثانية ، أفادت مصادر مقربة من تحالف أحزاب اللقاء المشترك (المعارض) للصحيفة إن عددا من الدول التي تتمتع بالعضوية الدائمة في مجلس الأمن قد أبدت لأحزاب اللقاء المشترك تأييدها من حيث المبدأ لخطوة تشكيل مجلس وطني انتقالي وحثت المشترك على الإسراع بالإعلان عن تشكيله.

أكدت مصادر يمنية مطلعة أن مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر الذي يزور اليمن حاليا طرح ثلاث خيارات علي القوي السياسية اليمنية في السلطة والمعارضة بشأن نقل السلطة في البلاد في إطار المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية الراهنة .

وقالت المصادر في تصريح لصحيفة "أخبار اليوم" اليمنية المستقلة إن هذه الخيارات هي - توقيع الرئيس صالح على المبادرة الخليجية والبدء الفوري بتنفيذها ، أو تفويض الرئيس بشكل رسمي وعلنى لنائبه بالتوقيع على المبادرة الخليجية والبدء بتنفيذها

، أو اجتماع الموقعين على المبادرة الخليجية من الحزب الحاكم والمعارضة واتخاذ قرار البدء الفوري بنقل السلطة لنائب الرئيس وفقا للمادة "116" في الدستور اليمني.

يذكر أن المادة (116) من الدستور اليمني تنص علي أنه : في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجزه الدائم عن العمل يتولى مهام الرئاسة مؤقتا نائب الرئيس لمدة لا تزيد عن ستين يوما من تاريخ خلو منصب الرئيس يتم خلالها إجراء انتخابات جديـدة للرئيس.

كما تنص علي أنه : وفي حالة خلو منصب رئيس الجمهورية ونائب الرئيس معا يتولى مهام الرئاسة مؤقتا رئاسة مجلس النواب، وإذا كان مجلس النواب منحلا حلت الحكومة محل رئاسة مجلس النواب لممارسة مهام الرئاسة مؤقتا، ويتم انتخاب رئيس الجمهورية خلال مدة لا تتجاوز ستين يوما من تاريخ أول اجتماع لمجلس النواب الجديد.

أشارت المصادر اليمنية المطلعة في تصريحها لصحيفة " أخبار اليوم " اليمنية المستقلة ، إلى أن تمديد فترة زيارة مبعوث الأمم المتحدة الحالية لليمن جمال بن عمر جاءت بطلب من دول

مجلس التعاون الخليجي ، ومن دول أخري أعضاء بمجلس الأمن .

وأوضحت أن بن عمر التقى مع عدد من الخبراء القانونيين اليمنيين من الأكاديميين وطلب مشروتهم في البدائل الدستورية التي تحقق عملية نقل السلطة .

في سياق متصل ، يؤكد عدد من المراقبين لتطورات الأوضاع باليمن أن تصعيد بريطانيا والاتحاد الأوروبي من مواقفهم تجاه الأوضاع في اليمن وتشديدهم على ضرورة نقل السلطة في اليمن بأسرع وقت يأتي في إطار تنسيق المجتمع الدولي لإتمام عملية نقل السلطة وفق المبادرة الخليجية.

من جهة ثانية ، أفادت مصادر مقربة من تحالف أحزاب اللقاء المشترك (المعارض) للصحيفة إن عددا من الدول التي تتمتع بالعضوية الدائمة في مجلس الأمن قد أبدت لأحزاب اللقاء المشترك تأييدها من حيث المبدأ لخطوة تشكيل مجلس وطني انتقالي وحثت المشترك على الإسراع بالإعلان عن تشكيله.

أهم الاخبار