رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا تتخلى عن فلسطين حتى سبتمبر

عربية

الخميس, 28 يوليو 2011 16:54
باريس- ا ف ب:


أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الخميس أن فرنسا تبقى على استعداد لتنظيم مؤتمر للجهات المانحة للفلسطينيين، وذلك إثر تصريح لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس استبعد فيه أي استئناف للمفاوضات مع إسرائيل من الآن وحتى منتصف سبتمبر. وردا على سؤال أثناء تصريح صحفي عما إذا كان الاقتراح الفرنسي لعقد مؤتمر في باريس لتحريك عملية السلام لا يزال مطروحا، لم يجب المتحدث باسم الخارجية الفرنسية عن هذا الموضوع.

واكتفى برنار فاليرو بالقول إن فرنسا تبقى على استعداد لتنظيم مؤتمر للمانحين

في إطار تحريك عملية السلام.

ولم يتضمن البيان الذي صدر أمس الأربعاء في ختام محادثات في باريس بين وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، أي اشارة إلى مشروع عقد مؤتمر سلام كانت تحدثت عنه الخارجية الفرنسية منذ أسابيع.

وأشار البيان من دون أي توضيح الى المبادرة الفرنسية الرامية الى تحريك الحوار الإسرائيلي الفلسطيني الذي لن يكون ممكنا من دونه الوصول

إلى حل دائم.

وفي حين كانت مسألة عقد مؤتمر ثان للمانحين متوقعة في نهاية يونيو في باريس للفلسطينيين، اقترح آلان جوبيه توسيعه ليشمل الإسرائيليين وتحويله إلى مؤتمر لتحريك عملية السلام.

إلا أن هذه الفكرة لم تلق حماسة كبيرة من الجانبين الاسرائيلي والأمريكي، حيث قالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون سننتظر ونرى.

وتحدثت باريس لاحقا عن يوليو لعقد هذا الاجتماع، ثم في النصف الأول من سبتمبر، مباشرة قبل افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة.

وأمس الأربعاء، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الفلسطينيين سيقدمون في سبتمبر أمام مجلس الامن الدولي طلب انضمام دولة فلسطين، مستبعدا اي استئناف للمفاوضات مع إسرائيل من الآن وحتى ذلك الوقت.

 

 

أهم الاخبار