لحود يشيد بالجيش اللبناني في حربى 2000 و2006

عربية

الخميس, 28 يوليو 2011 10:26
بيروت - أ ش أ:

الرئيس اللبنانى السابق العماد إميل لحود

أكد الرئيس اللبنانى السابق العماد إميل لحود أن الجيش اللبناني سطر ملاحم بطولية ضد العدو الاسرائيلي، لا سيما خلال حرب (التحرير) سنة 2000 وعدوان 2006 اللذين أديا إلى إزالة الاحتلال الغاشم ودحر الآلة العسكرية الإسرائيلية، وذلك بفضل التفاعل العفوي على أرض المعركة مع المقاومة الرائدة التى لقنت العدو دروسا لن ينساها.

وشدد لحود - خلال استقباله اليوم وفد من قيادة الجيش - على دور الجيش

الحاسم في ضرب الارهاب في احداث الضنية سنة 2000، كما في نهر البارد، حيث تمكن أبطال الجيش اللبناني بوسائلهم القتالية المتواضعة من القضاء على أخطر جماعات الارهاب وأوكاره.

واستذكر لحود أنه في مثل هذه الايام كان القصف الجوي الاسرائيلي العنيف يدمر المدن والقرى والبنى التحتية ويقتل الابرياء في آخر موجات العنف المجاني بعد

ان تيقن العدو انه خسر حربه وان مقولة الجيش الذي لا يقهر اصبحت اثرا بعد عين بفضل سواعد الجيش ومجاهدي المقاومة. ولم يشك يوما من ان لبنان سينتصر على الرغم من وجوم بعض متولى الشأن العام في حينه وتشكيكهم، ذلك أنه كان متيقنا من أن الحق دائما منتصر".

ودعا إلى ضرورة إعطاء مسألة ترسيم الحدودة البحرية أولوية في عمل الحكومة، وكل تفريط في هذه المسألة او استخفاف أو تلكؤ يمس السيادة الوطنية ويهدد الانتفاع السيادي من ثروات لبنان الطبيعية من مياه ونفط وغاز.

 

أهم الاخبار