رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيج يتوقع مستقبلا مضطربا لدول الربيع العربي

عربية

الخميس, 28 يوليو 2011 08:40
لندن- ا ف ب:

توقع وزير الخارجية البريطاني وليام هيج أن دول "الربيع العربي" يمكن أن تواجه مستقبلا "مضطربا وصعبا"، وذلك بعد ساعات على طرد لندن لدبلوماسيين موالين لنظام العقيد الليبي معمر القذافي.

واعرب هيج في مقابلة مع صحيفة "تايمز" اليوم الخميس عن خشيته من انزلاق الحركات الناشئة عن "الربيع العربي" بسبب الاقتصاد الهش لتلك الدول والنزاعات بين متخلف الفئات بالاضافة الى الحركات المضادة للثورة.

وتوقع هيج في السنوات المقبلة "الكثير من المشاكل والاضطرابات" في تلك الدول.

واعتبر أن "الاشهر المقبلة يمكن ان تكون صعبة فعلا في مصر"، مضيفا ان "هذه الدولة هي المحور في الربيع العربي".

واستبعد هيج الانتقادات بأن مهمة الحلف الاطلسي للاطاحة بنظام القذافي تستغرق وقتا طويلا، وقال إن الحركات الثورية في ليبيا يمكن ان تستمر جيلا قبل ان تعطي ثمارا.

وقال "يجب ألا نتوقع ان تتم الامور دون مشاكل في كل دولة (عربية). الامر ليس لعبة الكترونية

تنتهي عندما نمل منها".

واضاف "كما ان الامر ليس برنامجا تليفزيونيا ينتهي عند العاشرة مساء".

الا ان الزعيم السابق للحزب المحافظ في بريطانيا لا يزال متفائلا. فهو يستبعد ان تعود المنطقة الى الانظمة القمعية، حتى انه اشار الى امكان الاطاحة بنظام الرئيس السوري بشار الاسد الذي قتلت قواته مئات المدنيين في الاشهر الستة المقبلة.

وصرح هيج "لقد اظهرت الاحداث أن احدا لا يمكنه ان يفترض انه سيظل في السلطة".

وحذر هيج من ان التركيز على الربيع العربي يمكن ان يؤدي الى اهمال عملية السلام في الشرق الاوسط والتهديد المستمر الذي تشكله ايران.

 

أهم الاخبار