رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فرنسا: الأسد فاق الحد ومجلس الأمن صامت

عربية

الثلاثاء, 12 يوليو 2011 17:13
باريس – رويترز:

طالبت فرنسا اليوم الثلاثاء بعقد اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ليدين الهجوم الذي وقع هذا الأسبوع على السفارتين الأمريكية والفرنسية في دمشق.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية إن واشنطن تضغط أيضا من أجل عقد الاجتماع وهو ما يجب أن يحدث في وقت لاحق من اليوم.

وقال فاليرو للصحفيين نأمل أن يدين مجلس الأمن الهجوم على السفارة مشيرا إلى هجوم شنه أمس الاثنين موالون للرئيس

السوري بشار الأسد على سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق مما استتبع استخدام حرس السفارة الفرنسية الذخيرة الحية لتفريق الحشود.

وقال فاليرو نريد أن يتحدث مجلس الامن علنا عما حدث.

وقادت باريس الجهود الرامية الى اجازة قرار بمجلس الامن الدولي يدين حملة القمع التي شنتها دمشق على المحتجين المطالبين بالديمقراطية قائلة ان الاسد فقد شرعيته.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون في وقت سابق من اليوم الثلاثاء ان اخفاق مجلس الامن الدولي في التحدث صراحة ضد القمع العنيف للاحتجاجات المطالبة بالاصلاح هناك اصبح امرا غير محتمل.

وذكر ان الصين وروسيا تعوقان تبني قرار للامم المتحدة وان هذا امر غير مقبول.

وقال فيون في مقابلة مع (محطة اذاعة اوروبا 1) الرئيس الاسد تجاوز الحد. صمت مجلس الامن الدولي على سوريا اصبح امرا غير محتمل.

وقال الان جوبيه وزير الخارجية الفرنسي ان باريس تعمل بجد في مقر الامم المتحدة بنيويورك لضمان صدور رد من الامم المتحدة.

 

أهم الاخبار