رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جنبلاط للقذافى: إرحل

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 17:04
بيروت- أ ش أ:

طالب رئيس الحزب التقدمى الاشتراكى اللبنانى النائب وليد جنبلاط العقيد الليبى معمر القذافى بالرحيل ومغادرة الحكم فى ليبيا وترك شعبه يعيش باستقرار بعدما حكمه مدة 42 عاما دون انقطاع.

وأكد جنبلاط - فى حديثه الأسبوعى الذى تنشره له غدا الثلاثاء صحيفة (الانباء) الصادرة عن حزبه -أن من حق الشعب الليبى أن يحلم بالتغيير وأن يحققه ويتجه نحو مرحلة جديدة مختلفة تماما عن المرحلة السابقة يكون عنوانها الرئيسى الحريات والديمقراطية والتنمية
الانسانية والاقتصادية والاجتماعية عبر الاستفادة من الموارد الغنية لليبيا بدل إقحامها فى مصالح الدول وصراعاتها على النفط.

وبالنسبة للوضع فى السودان ، أشار إلى أن السودان دخل مرحلة سياسية جديدة بعد تثبيت التقسيم إلى شطرين وبعد الاعتراف الدولى الواسع بدولة السودان الجنوبى بعد عقود طويلة ومريرة من الصراع والاقتتال الدموى.

وشدد جنبلاط على أن تكون الثروات السودانية الكبيرة ومنها

النفط مصدرا للتنمية لكل أهالى السودان وجنوبه ومدخلا لمكافحة الفقر والتخلف الذى تحكم فى مصير هذه البلاد سنوات طويلة.

وأهاب بدولة السودان الجنوبى إلى الحوار الجدى مع جمهورية السودان لايجاد الحلول السلمية لكل النزاعات والمشاكل العالقة والمتفاقمة ومن بينها الصراع حول منطقة أبيى الغنية بالنفط لكى يتم الاستفادة من هذه الموارد لأهداف تنموية بدل أن تكون عنوانا للغرق مجددا فى الاقتتال.

ورأى جنبلاط أن اعتماد النظام التعددى الديمقراطى فى السودان وجنوب السودان والارتكاز إلى الحوار فى معالجة القضايا الخلافية وتعزيز التفاعل الاقتصادي والاجتماعي كفيل بتحقيق التقارب وتفادى الانزلاق إلى الحرب مجددا.

 

أهم الاخبار