رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفلسطينيون يدعون الرباعية لمواجهة الاستيطان

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 14:18
رام الله- (أ ف ب):

دعا الفلسطينيون اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط التي تعقد اليوم الاثنين اجتماعا في واشنطن، الى تبني موقف واضح ضد الاستيطان اليهودي والتشديد على ان تكون حدود 1967 مرجعية المفاوضات.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات: "نتوقع ان تكرر اللجنة الرباعية في اجتماعها اليوم مواقفها وفق ما عبرت عنه في بياناتها السابقة ووفق بيانات الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة على اساس مبادئ الرئيس الاميركي باراك اوباما ووقف الاستيطان بما يشمل القدس والزام اسرائيل بقبول هذا المبدأ لاستئناف المفاوضات".
لكنه اكد ان "اصدار بيان شيء والزام اسرائيل بقبول مبدأ دولة فلسطينية على حدود 1967 ووقف الاستيطان وخاصة في القدس الشرقية شيء آخر إن أريد استئناف المفاوضات".
لذلك طلبنا دائما تحميل اسرائيل مسؤولية انهيار عملية السلام".
وقال: "نريد ان نسمع من
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قبول مبدأ حل الدولتين ووقف الاستيطان بوضوح بما فيها القدس الشرقية. لا نريد موافقة مبدئية وتحفظات لانه بدون ذلك لا يوجد شريك اسرائيلي في عملية السلام".
واضاف ان "ما نريد ان نسمعه من نتانياهو هو قبوله مبدأ الدولتين على حدود 1967 ووقف الاستيطان بما يشمل القدس لاننا لا نريد ان نرى الاعيب نتانياهو مرة اخرى كما فعل في الماضي".واوضح ان "هذه الحكومات على اختلافها رفضت خلال العشرين عاما الماضية الانسحاب الى حدود 1967 واستمرت في الاستيطان والاقتحامات والاعتقالات والاغلاقات وغيرها من السياسات ضد شعبنا".
ورأى عريقات ان "المجتمع الدولي وامام ما حدث ويحدث وبعد مرور
كل هذا الوقت بات مطالبا بتثبيت عضوية فلسطين في الامم المتحدة، الامر الذي يعتبر حقا لها وهذا الحق جاء في قرار الامم المتحدة رقم 181 الذي صدر في1974.
وقال: ان "من يريد ان يثبت مبدأ الدولتين امام هذه العبثية في السياسة الاسرائيلية وممارسات حكومة نتانياهو الهادفة الى تدمير هذا المبدأ والتي تعمل على احباط امكانية تنفيذه مطالب بالاعتراف بدولة فلسطين ردا على مثل هذه السياسة الاسرائيلية".
ودعا عريقات اللجنة الرباعية الى "الاعتراف بدولة فلسطين بقرار سيادي من دولها"، مطالبا في الوقت ذاته دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة "باعادة تقييم مواقفهما بشأن الاعتراف بفلسطين خاصة في ظل اعتراف روسيا بها".
واكد انه "لا تعارض بين توجهنا الى الامم المتحدة وعملية السلام لاننا نستند الى القانون الدولي لتثبيت مبدا حل الدوتين على حدود 1967".
ويفترض ان تبحث اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماعها اليوم امكانية وضع خطة سلام جديدة تعيد اطلاق هذه المفاوضات من جديد وتحول دون توجه الفلسطينيين للامم المتحدة للحصول على اعتراف بدولتهم.

أهم الاخبار