رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطر: الحوار الوطني ادعاءات من السلطات السورية

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 13:18
كتبت - مروة شاكر:


أكد الكاتب السوري المعارض فرحان مطر أن جولات الحوار الوطني التي تقوم بها السلطات السورية لإنهاء الوضع الحالي ما هي إلا بدعة وادعاءات كاذبة مشددا على أن النظام السوري لا يهدف أبدا للحوار والحل السلمي والدليل على كذب تلك الادعاءات أن الحكومة السورية كانت مجتمعة في قاعة المؤتمرات في الصباح لإجراء ما تسميه حوارا مع المعارضة وفي المساء كانت دبابات الجيش تقصف المدنيين في حمص.

وأضاف مطر أنه لا يوجد حوار حقيقي وأن الحكومة لا تريد حوارا حقيقا لأنهم لا يعترفون بآخر مقابلهم, منبها إلى أنهم يواجهون الشعب السوري

والمتظاهرين بمنتهى القسوة و التعذيب والقتل بدم بارد، موضحا أنهم يقمعون المتظاهرين بشكل اجرامي ممنهج ومنظم وأن هذا هو لسان حال السلطات السورية.

وأشار مطر إلى أن عدد الشهداء تجاوز الألفي شهيد، أما المصابون فتجاوزوا الآلاف وكذلك المفقودين، في حين أن المعتقلين تجاوز عددهم الـ 12000 على خلفية الثورة السورية فقط – حسب قول مطر.

وشدد مطر في نهاية حواره على راديو مصر ظهر اليوم أن ما تقوم به السلطات السورية ليس حلا أمنيا

بل حلا قمعيا عسكريا لافتا إلى أن الدليل على كلامه هو أن البلدان التي ينسحب منها الجيش لا يخرج منها مصاب واحد، أما في حالة وجود الجيش والشبيحة – على حد قوله – فإن الدمار والدم يتفشى في جميع انحاء البلاد.

كما أكد أنه لا يوجد أي مسلحين بين المتظاهرين والمعارضين من الشعب السوري وأن ما يقال حول هذا الموضوع هو مجرد ادعاءات من قبل السلطات السورية داعيا كل من يقول بهذه الادعاءات أن يثبت صحة قوله ولو بفيديو أو صورة واحدة تثبت أن هناك مسلحين، كما أوضح أن هذا الحديث هو مجرد حجة من قبل السلطات لتبرر ما تقوم به، مشددا على أن الشعب السوري أعزل ومسالم وينزل للساحات ليطالب بحقوقه .

 

 

أهم الاخبار