رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

افتتاح ثانى قنصلية أمريكية بالعراق

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 12:28
العراق - أ ف ب:


دشنت الولايات المتحدة اول قنصلية لها في اقليم كردستان العراق، هي الثانية التي تفتح في البلاد في غضون اسبوع تزامنا مع اقتراح انسحاب الجيش الامريكي المقرر نهاية العام الجاري. وافتتحت القنصلية في اربيل (320 كم شمال بغداد) كبرى مدن اقليم كردستان العراق، لعموم الاقليم.

وجرت مراسم مساء أمس الاحد حضرها السفير الامريكي في العراق جيمس جيفري ورئيس الاقليم مسعود بارزاني ورئيس حكومة الاقليم برهم صالح ومسئولون آخرون.

وبدأت المراسم بعزف النشيد الوطني العراقي ونشيد اقليم كردستان ثم النشيد الوطني الامريكي.

وقال القنصل الامريكي اليكس لاسكاريس في كلمة ألقاها خلال الاحتفال إن هذا

"اليوم مهم في تاريخ الدبلوماسية الامريكية وتنمية العلاقات بين اقليم كردستان والعراق والولايات المتحدة".

واضاف "نفتح للمرة الاولى القنصلية الامريكية العامة في اقليم كردستان وسنمثل الشعب الامريكي بالتعاون مع زملائنا في البصرة وبغداد".

واضاف ان "هذه القنصلية هي للمدن الكردية الثلاث اربيل والسليمانية ودهوك".

وقال جيفري في المناسبة إن "الولايات المتحدة تدعم بشكل باستمرار عراق موحد ديمقراطي تعددي اتحادي ولدينا امل كبير ان اقليم كردستان بكل قوته يعمل على احياء عراق ديمقراطي اتحادي".

من جانبه، قال مسعود بارزاني رئيس

اقليم كردستان العراق، "إنه ليوم مهم في تاريخ علاقات شعب كردستان مع امريكا واليوم هو تتويج لعلاقات طويلة وقدم طرفانا الدماء من اجل الوصول لهذه اللحظة".

واضاف "نحن سعداء ان العصر الحالي هو عصر تحرير الشعوب ويوم امس شاهدنا شعب جنوب السودان حصل على استقلاله وهذا دليل على ان احدا لن يستطيع الوقوف بوجه ارادة الشعوب".

وتقع القنصلية الامريكية في عين كاوة شمال غرب اربيل. وقد افتتحت في مقر سابق لفريق الاعمار الامريكي، يخضع لإجراءات امنية مشددة.

ويأتي افتتاح القنصلية بعد اقل من اسبوع على افتتاح قنصلية في البصرة (جنوب العراق) الثلاثاء الماضي.

وتسعى الولايات المتحدة الى توسيع قاعدة عملها الدبلوماسي في العراق بالتزامن مع اقتراب موعد رحيل قواتها نهاية العام الحالي وفقا للاتفاقية الامنية بين بغداد وواشنطن.

 

أهم الاخبار