رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البشير يحذر من مخاطر الصراع في أبيي

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 08:32
لندن – رويترز:

قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الاثنين إن منطقة أبيي المتنازع عليها يمكن ان تصبح سببا للصراع مع دولة جنوب السودان التي استقلت حديثا اذا لم تحترم الاتفاقات.

وقال البشير لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إنه يريد من قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة ان تغادر بلاده لكنه رحب بقرار طرحته الولايات المتحدة ووافق عليه الشهر الماضي بالاجماع مجلس الامن التابع للامم المتحدة بنشر 4200 جندي إثيوبي في أبيي لمدة ستة أشهر.

وتابع البشير من خلال مترجم ان الإثيوبيين مفوضون بحفظ السلام في المنطقة ولذلك

ترحب بهم الخرطوم.

واستطرد ان الجانبين يرحبان بقوات حفظ السلام الإثيوبية لانها قادرة على القيام بمهمتها على عكس القوات الحالية التي فشلت في الحفاظ على السلام في المنطقة.

وسيطرت الخرطوم على أبيي في 21 مايو آيار وأرسلت دباباتها وقواتها الى هناك مما أدى الى فرار عشرات الآلاف من السكان وقوبل ذلك باستياء دولي.

وانفصل جنوب السودان عن الشمال يوم السبت لكن على الجانبين الاتفاق على أبيي والى ايهما تنضم المنطقة مما يثير مخاوف

من تجدد الصراع.وقال البشير إن الخرطوم ستسحب قواتها الى خارج أبيي فور وصول القوات الاثيوبية.

وأمام الشمال والجنوب الكثير من القضايا التي تحتاج الى اتفاق منها الحدود وأبيي وعائدات النفط الحيوية بالنسبة لاقتصاد البلدين.

وسئل البشير عما اذا كانت قضية أبيي يمكن ان تؤدي الى اندلاع حرب بين البلدين فقال "قسمنا السودان" من أجل السلام والخرطوم حريصة على الحفاظ على السلام.

وتحدث عن وجود بروتوكول بشأن أبيي يحكم الموقف اذا تم التوصل الى اتفاق سلام. وقال إن الخرطوم اضطرت في الماضي الى القتال حين حاول الجنوب فرض واقع جديد.

وحين سئل البشير عما اذا كان يتحمل مسئولية انفصال الجنوب رد بالايجاب بشكل قاطع لكنه قال إن السلام يستحق دفع هذا الثمن.

 

أهم الاخبار