رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دراسة : المهاجرون الروس الأكثر تطرفا في إسرائيل

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 08:27
القدس المحتلة- أ ش أ:

كشف بحث أكاديمي امتد لعقدين من الزمن عن توجه عنصري ومتطرف لدى المهاجرين الروس على وجه الخصوص داخل اسرائيل ضد الفلسطينيين .. مشيرا إلى أن عددهم يبلغ نحو مليون نسمة ويؤيدون دائما القادة الأقوياء حتى لو تبرأوا من مبادئ الديمقراطية.

وأظهر البحث ـ الذي أشرف عليه محاضر علم الاجتماع في جامعة حيفا البروفسير ماجد الحاج ـ أن المهاجرين الروس هم أكثر الاسرائيليين تطرفا وتأييدا للأفكار
الفاشية .. مشيرا إلى أن ثلثي المهاجرين الذين قدموا خلال عام 1990 وما بعد من الاتحاد السوفييتي سابقا يرون أن فلسطينيي الداخل خطر على أمن المؤسسة الاسرائيلية .. كما يؤيد نصف المستطلعين قائدا (قويا كاريزميا) حتى لو تبرأ من المبادئ الديمقراطية.

وأوضح البحث الأكاديمي أن المهاجرين الروس ـ البالغ عددهم نحو مليون نسمة ـ

يشعرون كأنهم في البيت في هذه البلاد لاحتفاظهم بتقاليدهم الروسية .. غير أنهم ما زالوا مستعدين لمغادرة البلاد .. ويتضح أن 62% منهم متأكدون أنهم سيبقون في البلاد مما يعني أنهم ما زالوا مجتمع مهاجرين يرفضون الانصهار في بوتقة الصهر الاسرائيلية ويفضلون الاحتفاظ بثقافتهم الأصلية.

وأظهرت الدراسة أن المهاجرين الروس مصابون بـ"الإسلام فوبيا" ويدعو 55% منهم الى العمل من أجل خفض عدد فلسطينيي الداخل الذين يشكلون اليوم 17% من سكان اسرائيل البالغ نحو 7 ملايين نسمة .. موضحة أن التقليل هي كلمة ملطفة لـ"الترحيل".

 

أهم الاخبار