رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رفض فلسطيني لمساومات إسرائيل حول جثامين الشهداء

عربية

الاثنين, 11 يوليو 2011 07:47
عمان - أ ش أ :


قال رئيس هيئة الشئون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ إن إسرائيل تحاول مساومة القيادة الفلسطينية فيما يتعلق بتسليم 84 من جثامين الشهداء المحتجزة لديها، وذلك بعد أن جمدت تسليمها وربطتها بقضية الجندي الأسير جلعاد شاليط، وقضايا أخرى. وقال الشيخ في تصريح لصحيفة "الغد" الأردنية اليوم الاثنين : "قبل ثلاثة أيام وبعد تجميدهم لقرار تسليمنا 84 من جثامين الشهداء المحتجزة لديهم، رغم موافقتهم المثبتة بالوثائق على ذلك، بدأوا في مساومتنا على استبعاد أسماء بعض الجثامين تتبع فصائل بعينها لإتمام التسليم، وهو ما رفضته القيادة من دون تردد"، مؤكدا

أنه لا مساومة في قضية جثامين الشهداء "ألا يكفي أنهم ينكلون بالفلسطينيين وهم أحياء لينكلوا بهم وهم أموات".

وأشار الشيخ إلى أن المفاوضات بخصوص جثامين الشهداء بدأت قبل نحو عام، لافتا إلى أنها كانت مفاوضات صعبة وسرية وتمكنا بمساعدة مؤسسات حقوقية محلية وإقليمية ودولية من التوصل إلى هذا الاتفاق، الذي شددنا فيه على ضرورة ألا تقتصر جثامين الشهداء المفرج عنها على طيف سياسي بعينه، وهذا ما تم التوصل إليه بالفعل، لكن يبدو أن

إسرائيل وبضغط من اليمين المتطرف قررت تجميد القرار، وبدأت تساومنا في الأعداد والانتماءات الحزبية للشهداء، وهو ما نرفضه تماماً.

وتابع: "سنواصل العمل والضغط بمساعدة كافة المؤسسات الحقوقية لإتمام ما اتفقنا عليه مع الجانب الإسرائيلي بخصوص جثامين الشهداء، من دون الرضوخ للمساومات في هذا الشأن ".

وبخصوص لم شمل العائلات الفلسطينية، أكد الشيخ أن "الهيئة تواصل جهودها لإنهاء ملف الحصول على لم الشمل للمقيمين في الأراضي الفلسطينية، وكانوا قدموا قبل العام 2000 بتصاريح زيارة، وسبق أن حصلنا على آلاف الأرقام الوطنية لهؤلاء، وننتظر المزيد، ونقاتل من أجل ذلك، رغم تعنت حكومة نتنياهو".

وقال "أنا على ثقة أن حصول من تبقوا ممن لم يحصلوا على لم شمل العائلات من المقيمين في الأراضي الفلسطينية لن يكون بعيداً".

 

أهم الاخبار