رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إخراج 222 رفاتا لأكراد من مقبرة بالعراق

عربية

الأحد, 10 يوليو 2011 18:14
العراق ( أ ف ب):


اخرجت فرق تابعة لوزارة حقوق الانسان العراقية اليوم الاحد 222 رفاتا تعود الى ضحايا يرجح انهم اكراد قتلوا إبان نظام صدام حسين العام 1987، من مقبرة قرب محافظة الديوانية جنوب بغداد.

وتقع المقبرة التي عثر عليها مطلع الشهر الجاري في منطقة الشنفية على بعد 70 كم من الديوانية عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه وتقع على بعد 160 كم جنوب بغداد.

وقال زياد كريم مدير قسم المقابر الجماعية في وزارة حقوق الانسان "استخرجنا رفات 222 ضحية بالتعاون مع اللجنة الدولية لشئون المفقودين".

واضاف: "تم نقل رفات الضحايا الى معهد الطب

العدلي في محافظة النجف"، شمال الديوانية.

ورجح ان يتم العثور على رفات اخرى قائلا إن "المقبرة تضم ستة مواقع وقد أنجزنا اعمال الحفر في ثلاثة منها فقط حتى الآن".

وقال وزير حقوق الانسان محمد السوداني الذي عاين اعمال الحفر إن "هذه المقبرة تعد جريمة بحق الانسانية، تعود الى العام 1987". 84 مقبرة مسجلة لدى الوزارة وفتح منها 34 مقبرة

واكد ان وزارته "تسعى الى طرح هذه القضية امام المنظمات الاممية والدولية".

واتهم زياد كريم "الاجهزة الامنية لنظام

صدام بارتكاب هذه الجريمة أواخر العام 1987"، وقال إن "اغلب الرفات تحمل آثار طلقات نارية".

مؤكدا أن "الدلائل تشير الى ان الرفات تعود الى مواطنين كرد".

واكدت رئيسة لجنة حقوق الانسان في مجلس محافظة الديوانية وداد حاتم "العثور على رفات نساء واطفال في شكل جماعي داخل المقبرة".

وقال داخل صيهود رئيس لجنة المساءلة والعدالة في مجلس محافظة الديوانية لفرانس برس إن "المعلومات الاولية تشير الى وجود اكثر من 17 موقعا في المقبرة يقدر عدد الرفات الموجودة فيها بالمئات".

وفي ابريل الماضي، اعلنت السلطات العثور على مقبرة جماعية اخرى تضم 800 جثة، بينها تعود الى نساء واطفال، في محافظة الانبار الغربية.

وتقدر السلطات العراقية عدد الذين قتلوا إبان عهد صدام حسين بما بين 300 الف و1,3 مليون شخص.

أهم الاخبار