رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تونسيون: الموت للمطبعين مع إسرائيل

عربية

الأحد, 10 يوليو 2011 18:02
تونس -( أ ف ب ):


شارك نحو 600 شخص في تجمع أقيم اليوم الاحد في العاصمة التونسية للاعلان عن معارضة اي تطبيع للعلاقات مع اسرائيل، مهددين كل تونسي يقيم علاقات مع الدولة العبرية بالموت.

ولدى افتتاح التجمع في قصر المؤتمرات في تونس العاصمة، هدد احمد كحلاوي رئيس جمعية "الامة ضد التطبيع"، "كل تونسي يحاول تطبيع العلاقات مع اسرائيل بالموت".

وقال "سنشهر بهم وننشر اسماءهم"، داعيا السلطات التونسية الى "فرض عقوبات على كل اشكال التطبيع".

واعتبر كحلاوي الذي صفق له جمهور يؤيد القضية الفلسطينية، أن "كل شخص يتمتع بالحرية والكرامة لا يمكنه الاعتراف بالدولة الصهيونية التي ارتكبت مجازر ضد الفلسطينيين".

وقد تبنت لجنة الاصلاحات السياسية التونسية في الاول من يوليو ميثاقا سيشكل قاعدة لدى صوغ الدستور الجديد ينص على رفض تطبيع العلاقات مع اسرائيل حتى ايجاد حل للقضية الفلسطينية.

وفي تصريح، قال كحلاوي "لم يعد في

امكاننا ان نثق بأعضاء هذه اللجنة التي تضم بين اعضائها اساتذة جامعيين دعوا الى التطبيع واقاموا علاقات مع اسرائيل".

وكتب على لافتات غطت قصر المؤتمرات الذي علق امامه علم فلسطيني كبير "فلتسقط الصهيونية" و"نعم للمقاومة" و"التطبيع جريمة ضد الامة".

وأدلى تونسيون شاركوا في الحرب العربية-الاسرائيلية العام 1948 بشهاداتهم.

وشاركت في هذا التجمع احزاب سياسية من التيارين القومي العربي والاشتراكي، الى جانب عدد كبير من المنظمات غير الحكومية.

وغابت عن التجمع حركة النهضة الاسلامية وكبرى احزاب الوسط واليسار مثل الحزب الديمقراطي التقدمي.

ووجه منظمو التحرك نداء لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

أهم الاخبار