رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المجتمع الدولي يعترف بدولة جنوب السودان

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 19:13
جوبا- جنوب السودان- ا ف ب:

سارع المجتمع الدولي بما فيه الولايات المتحدة وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي ودول كبرى أخرى، الى الاعتراف بدولة جنوب السودان حديثة العهد، مؤكدا دعمه هذا البلد الذي يعتبر من أكثر البلدان فقرا في العالم وأعلن اليوم السبت استقلاله.

وفي بيان يعلن اعتراف واشنطن الرسمي بجنوب السودان قال الرئيس باراك اوباما: في حين يبدأ سودانيو الجنوب مهمة بناء بلدهم الجديد الصعبة، تعد الولايات المتحدة بأن تكون شريكتهم في سعيهم الى الأمن والتنمية والحكم الذي يلبي تطلعاتهم واحترام حقوق الانسان.

وفي قرار تلاه الجمعة وزير رئاسة الجمهورية بكري حسن صالح أعلنت حكومة السودان اعترافها رسميا بقيام دولة جنوب السودان وأفاد القرار: تعلن جمهورية السودان رسميا اعترافها بقيام جمهورية جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة.

واضاف حسن صالح تعلن جمهورية السودان اعترافها رسميا بدولة جنوب السودان دولة مستقلة ذات سيادة وفقا للحدود القائمة في الاول من يناير 1956 والحدود القائمة عند توقيع اتفاق السلام الشامل في 2005 انطلاقا من اعترافها بحق تقرير المصير واعترافها بنتيجة

الاستفتاء الذي اجري في التاسع من يناير 2011 وانفاذا لمبادئ القانون الدولي.

وأكد أن السودان يعلن التزامه بإنفاذ اتفاق السلام الشامل وحل القضايا العالقة مع الجنوب، مضيفا ان الحكومة السودانية تدعو حكومة جنوب السودان للاستمرار في الاعتراف بالاتفاقيات الدولية والثنائية التي وقعتها حكومة السودان. واعتبر الرئيس الروسي في برقيته ان اقامة علاقات حسن جوار بين جنوب السودان والسودان سيتيح تعزيز السلام في وسط افريقيا وشرقها.

من جهتها أملت الصين، وهي أكبر شريك تجاري للسودان وأكبر مستثمر في صناعته النفطية، بأن يحترم الشمال والجنوب حسن الجوار وان يكونا شريكين وشقيقين الى الابد كما أعلن الموفد الخاص للرئيس هو جينتاو في الاحتفالات بالاستقلال.

واعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي حضر الاحتفالات في العاصمة جوبا عن ارتياحه لفتح صفحة جديدة لجنوب السودا ن وحض البلدين الجارين على اقامة علاقات ثقافية

وسياسية وتجارية ايجابية وسلمية.

غير انه استذكر انه لا بد من الاصغاء لصوت شعب ابيي -الولاية الحدودية المتنازع عليها- وجنوب كردفان الولاية النفطية الوحيدة في الشمال والتي تشهد معارك بين القوات الحكومية وميليشيات موالية للجنوب.

من جانبه، اكد الاتحاد الأوروبي انه يدرس اتفاق شراكة مع جمهورية جنوب السودان ويشجع قادتها على احترام التعددية والتنوع بهدف اقامة مجتمع ديمقراطي تسوده العدالة ويقوم على القانون واحترام حقوق الإنسان.

كذلك التزمت الدولتان العضوان في الاتحاد والعضوان الدائمان في مجلس الامن الدولي بريطانيا القوة الاستعمارية سابقا في السودان وفرنسا بتقديم الدعم لجنوب السودان.

واعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في بيان: اننا نرحب بجنوب السودان بين مصاف الامم كما نتطلع لمد اواصر اوثق بين بريطانيا وجنوب السودان خلال الشهور والاعوام المقبلة.

وقال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي انه يرحب باستقلال جنوب السودان ويهنئ سلطات الشمال والجنوب وكذلك شعبي هذين البلدين لانهما عرفا كيف يجتازان سلميا هذه المرحلة التاريخية.

واضاف البيان ان فرنسا تؤكد دعمها لجنوب السودان حكومة وشعبا بهدف بناء دولة ديمقراطية واحلال السلام والامن والتطور في كل ارجاء البلاد.

واعترفت مصر البلد الابرز في المنطقة ايضا بجنوب السودان واعلنت الخارجية المصرية الجمعة ان نائب رئيس الوزراء المصري يحيى الجمل ترأس الوفد المصري في جوبا لحضور مراسم استقلال جمهورية جنوب السودان.

أهم الاخبار