رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أبناء النيل" يأمل استكمال قناة جونجلى

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 15:13

أعرب جمال إمبابى وكيل مؤسسى حزب أبناء النيل عن أمله أن تنتهى حكومتا مصر ودولة جنوب السودان من الدراسات اللازمة لاستكمال مشروع قناة جونجلى فى القريب العاجل

خاصة وأن وعود استئناف المشروع تكررت كثيرا فى ظل وجود معدات الحفر اللازمة للقناة منذ توقف العمل فيها، وشدد على ضرورة تغيير سياسة التعامل مع ملف حوض النيل بالتركيز على القواسم المشتركة وتغليب لغة الحوار والتأسيس لروابط مصالح حقيقية مع تلك الدول .

وشهد العالم صباح اليوم السبت إعلان ميلاد دولة جنوب السودان رسميا بعد أن صوتوا بأغلبية للانفصال عن الشمال فى استفتاء تقرير المصير الذى أجرى

فى 9 يناير الماضى تنفيذا لإتفاقية نيفاشا للسلام الموقعة فى 2005 بين الشمال والجنوب .

وقال الحزب -الذي مازال تحت التأسيس- في بيان وصلت نسخة منه لبوابة الوفد، إذا كان إعلان دولة الجنوب يسطر تاريخا جديدا لشعب هذه المنطقة الذين يأملون بالتنمية، فإننا فى الحزب نقدر ونحترم إرادة وخيار شعب الجنوب التى عبروا عنها فى الاستفتاء ، ونتوقع ألا تكون الحدود بينهم وبين شمال السودان مانعا أو حاجزا لعلاقات المصاهرة والنسب والأخوة الممتدة منذ مئات السنين ، ذلك

أن هناك كثيرا من القواسم المشتركة تحتم استمرار التعاون وتفرض إنجاز القضايا العالقة بين الطرفين فى مناخ من الحوار الهادىء والبناء .

ويؤكد الحزب أننا ننظر الى مصر والسودان بشماله وجنوبه أنهم شعب واحد،ومصيرهم واحد،وكثيرة تلك المصالح المشتركة التى تعود بالنفع على الجميع ، وخاصة التى تتعلق بقضية مياه النيل وسبل الحفاظ على حقوق كل دولة فى مياه النهر .

وندعو فى هذا الصدد حكومة جنوب السودان للمشاركة فى المبادرة التى سبق وأن أعلنها حزب أبناء النيل ، وضمنها فى برنامجه ، للتكامل والتنسيق بين كافة دول حوض النيل فى مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والاجتماعية ، ذلك أن هذه الدول تمتلك الكثير من المقومات والثروات الطبيعية التى تؤهلها لأن تكون أقوى منطقة فى عالم لا يحترم إلا التكتلات الكبرى .

أهم الاخبار