رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.بوليسي: الانفصال يغرق السودان في الدم

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 13:48
كتبت - عزة إبراهيم:


توقعت مجلة (فورين بوليسي) الأمريكية اليوم السبت أن السودان سيغرق في بحار من الدم، بعد إعلان قرار انفصال الجنوب. وأشارت المجلة الى أن ميليشيات شعبية، على الجانبين، تشن حملات "للتطهير العرقي"، باستخدام المدفعية الثقيلة والدبابات والمدافع الرشاشة والقاذفات الروسية من طراز أنتينوف، كما يواصل المدنيون في المنطقة الحدودية المتنازع عليها في جنوب كردفان كفاحهم من أجل البقاء، في مواجهة حملات القصف الجوي المستمرة.

وتابعت المجلة "أن الصراع المشتعل في السودان ومقتل المدنيين، وخاصة في الأسابيع الأخيرة، لا يمكن رصده بصورة شاملة، ولا الوقوف علي أعداد ضحاياه، وخاصة في ظل منع حكومة الخرطوم ممثلي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام من التواجد بالمنطقة".

وأشارت إلى أن صحيفة "نيويورك تايمز" تمكنت من التواصل مع أحد أعضاء حملات الإغاثة الأممية بالمنطقة الذي صرح بأن أعداد القتلي

تقدر بالمئات في منطقة أبيي على الحدود السودانية، وخاصة خلال الشهر الماضي.

وأضاف المسئول الأممي أن أعمال العنف لم تنته بقرار انفصال الجنوب عن السودان، الذي ترتب على لائحة اتهام المحكمة الجنائية الدولية لإدانة الرئيس السوداني حسن البشير، بتنفيذ عمليات إبادة جماعية في إقليم دارفور بغرب السودان.

ومن جانبها، وجهت المجموعة الدولية للأزمات، في تقرير صدر مؤخراً، اتهامات غير مؤكدة للبشير بشن هجوم من أجل تحسين موقفه التفاوضي بشأن مجموعة من القضايا بين الشمال والجنوب، بما في ذلك رسم الحدود وتقسيم عائدات النفط.

 

 

أهم الاخبار