رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تحتجز 120متضامنا بمطار بن جوريون

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 09:56
غزة - أ ش أ:

احتجزت الشرطة الإسرائيلية اليوم السبت أكثر من 120 ناشط سلام أجنبي متضامنين مع القضية الفلسطينية وصلوا إلى مطار بن جوريون بمدينة تل أبيب أمس.

وأحيل عدد من هؤلاء النشطاء إلى سجني الرملة وبئر السبع تمهيدا لإبعادهم .. فيما كان عدد من المتضامنين قد أبعدوا إلى بلدانهم فور وصولهم.

وكانت آخر دفعة من المتضامين الأجانب قد وصلت الليلة الماضية على متن رحلتين إحداهما من برلين والأخرى من مدريد.

وقررت قيادة الشرطة الإسرائيلية الاستمرار في حالة الاستعداد والانتشار المكثف في مطار بن جوريون وعدة مواقع حساسة أخرى رغم تضاؤل احتمال وصول المزيد من المتضامين الأجانب إلى إسرائيل جوا.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية الى أن أجهزة الأمن الإسرائيلية أوقفت أمس 62 مواطنا أوروبيا يشتبه

بأنهم وصلوا إلى مطار بن جوريون للمشاركة في فعاليات جماهيرية للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين.

وأوضحت الإذاعة أن 25 شخصا من الموقوفين سيتم إبعادهم من إسرائيل في الوقت القريب.

وكان وزير الداخلية الإسرائيلي ايلي يشاي قد أعلن في وقت سابق أن إسرائيل تعتزم اتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من سيحاول خرق القوانين الإسرائيلية وبذل كل ما بوسعها لمنع وصول هؤلاء الأشخاص إلى البلاد.

من جانبه .. أكد ميكى روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية منع وصول حوالي 200 شخص كانوا ينوون المشاركة في الفعاليات المذكورة وذلك بعد استجابة شركات الطيران الأوروبية لمطالب إسرائيلية

بمنعهم من ركوب الطائرات في المطارات بأوروبا.

وقال "بوسعي تأكيد منع حوالي 200 شخص من ركوب الطائرات في مطارات أجنبية".

وذكرت الإذاعة أنه تم ترحيل عدد من الأشخاص الذين أعلنوا فور وصولهم إلى تل أبيب عن نيتهم المشاركة في فعاليات التضامن مع الفلسطينيين.

وعللت السلطات الإسرائيلية ترحيل المواطنين الأجانب بأنهم يشكلون خطرا على العمل الطبيعي فى مطار بن جوريون.

وقرر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي ايتسحاق اهرونوفيتش اليوم السبت الإبقاء على حالة التأهب في مطار بن جوريون وفي الحرم القدسي الشريف بالقدس الشرقية المحتلة لمنع دخول متضامنين أجانب مؤيدين للفلسطينيين.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن اهرونوفيتش أجرى تقييما للأوضاع في مطار بن جوريون بمشاركة عدد من كبار ضباط الشرطة.

 

وقالت " إن الاستعدادات التي أجرتها الحكومة والدوائر الأمنية ساهمت في منع دخول المئات من النشطاء الأجانب المتضامنين مع الفلسطينيين إلى إسرائيل وإحباط أعمال مخلة بالنظام ومنع هؤلاء النشطاء من تحقيق مكاسب إعلامية ".

 

أهم الاخبار