رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عباس: أزمتنا المالية صعبة وسنصمد أمام الضغوط

عربية

السبت, 09 يوليو 2011 08:49
رام الله- د ب أ:

محمود عباس الرئيس الفلسطيني

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الأزمة المالية التي تواجهها السلطة الفلسطينية "حقيقية وصعبة"، مشددا في الوقت ذاته على اعتزام السلطة الصمود في مواجهة "الضغوط الخارجية".

وقال عباس، خلال لقائه ممثلي المنظمات الشعبية الفلسطينية في رام الله مساء الجمعة إن "أزمتنا المالية حقيقية وصعبة وتستلزم خطة للتقشف من أجل الخروج منها".

ونقلت صحيفة (الأيام) السبت عن عباس أن السلطة قد لا تتمكن من دفع الرواتب الشهر المقبل "وربما سندفع نصف

راتب كما فعلت الشهر الجاري".

وأشار إلى أنه تحدث بشأن هذه الأزمة مع مجموعة من القادة العرب خلال الأيام الماضية "إلا أنه حتى الآن لم يتم تحويل أي مبلغ لنا رغم الوعود الإيجابية"، مؤكدا أنه يعمل على تأمين رواتب الموظفين "ليل نهار".

وعارض عباس أي فعاليات احتجاجية للموظفين ردا على الأزمة المالية، قائلا: "أحذر من المظاهر السلبية كالإضرابات

أو التهديدات من هذه الجهة أو تلك، خاصة من بعض النقابات لأن ذلك من شأنه تقويض منجزات السلطة".

وأضاف أن السلطة ستتوجه إلى القضاء وإلى اتخاذ إجراءات فورية "ضد كل من يحاول هدم ما بنيناه".

وتابع :"البعض ساذج أو غير واع لما يقول إن هناك بعدا سياسيا للأزمة المالية، هذا أمر مرفوض، الحكومة لا تتدخل بالسياسة وهذا من اختصاصي شخصيا فقط".

ودفعت السلطة الفلسطينية هذا الشهر نصف رواتب فقط لموظفيها بسبب معاناتها من عجز مالي شهري يصل إلى 30 مليون دولار كبدها عجز في موازنتها العامة بقيمة 535 مليون دولار.

 

أهم الاخبار