رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثوار يتقدمون والقذافى يبحث عن دعم

عربية

الجمعة, 08 يوليو 2011 13:44
كتبت - آيات عزت:


فى ظل تقدم الثوار الليبيين نحو العاصمة طرابلس على أكثر من جبهة، يسعى العقيد معمر القذافى للبحث عن تأييد داخلى له خلال دعوة عامة لأنصاره من الليبيين لأداء صلاة الجمعة في الساحة الخضراء. تقدم الثوار الليبيون نحو العاصمة طرابلس على أكثر من جبهة.

وقد سيطر ثوار ليبيا على قرية القواليش في الجبل الغربي، وطردوا كتائب القذافي شرقا لمسافة عشرة كيلومترات وباتوا على الطريق باتجاه غريان، وهي بلدة كبرى في الجنوب تتحكم في الطريق السريع الرئيسي.

وقد استولى الثوار على القرية في معركة استمرت 8 ساعات وطردوا قوات القذافي شرقا إلى ما وراء منطقة مكشوفة .

كما يذكر أن القرية باتت مهجورة, إلا أن الثوار قالوا: إن الحياة ستعود إليها قريبا. وأشارت الوكالة إلى نهب متاجر وإضرام نيران ببعض منازل القرية بعد خروج قوات القذافي

كما يبعد هذا التقدم قوات القذافي عن نطاق قصف بلدتي كيكلا والقلعة، وهما بلدتان على خط المواجهة في

منطقة الجبل الغربي.

من جهة ثانية, تقدمت مجموعات من الثوار نحو طرابلس من الشرق. وعلى الساحل الليبي شمالا تحدثت تقارير عن وصول الثوار إلى منطقة تبعد عدة كيلومترات من مدينة زليطن على صعيد آخر, نفى حلف شمال الأطلسي (ناتو) مساعدة ثوار ليبيا في معاركهم البرية ضد قوات القذافي. وقال المتحدث باسم الحلف مايك براكن: إن الحلف ملتزم فقط بحماية المدنيين, ويتابع ما يجري على الأرض.

جاء ذلك ردا على ما أعلنه خالد كريم نائب وزير الخارجية الليبي من اتهامات للناتو بتشديد العمليات البرية والقصف لمساعدة من سماهم المرتزقة والمقاتلين الأجانب الذين يسعون للإطاحة بالقذافي.

 

 

 

 

أهم الاخبار